فن

ستيفن هيلينبرج.. مدمن العمل الكامل بمنتهى الشغف

الأربعاء 2018.11.28 11:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
هيلينبرج وأشهر شخصياته سبونج بوب - صورة أرشيفية

هيلينبرج وأشهر شخصياته سبونج بوب - صورة أرشيفية

الفن مهنة تتطلب الشغف والاجتهاد، وتلك ثنائية عُرف بها الفنان الأمريكي ستيفن هيلينبرج، الذي رحل عن عالمنا، الثلاثاء، إذ طالما قال أصدقاؤه عنه إنه مدمن العمل الكامل، ولا تخفي سيرته الذاتية كيف أن الشغف بالفن كان المحرك الرئيسي لكل ما أنجزه وحلم به.

في سن الـ15 شغف الفتى بعالم المحيطات بعد مشاهدة أفلام عدة عنها، وما إن يخرج في رحلة غطس حتى يدفعه شغفه هذا للالتحاق بقسم العلوم البحرية في جامعة ولاية هومبولت، ويتخرج فيه بدرجة البكالوريوس، "لكني أحببت أيضاً أن أكون فناناً أيضاً" يقول هيلينبرج، مشيراً إلى أن الفن شغف لطالما غازل روحه منذ سنوات طفولته الأولى، لعله ورث هذا الشغف من والده الذي كان رساماً، أو من جدته لأمه التي كانت رسامة موهوبة، حد وصف هيلينبرج.


في مطلع حياته، اعتقد هيلينبرج أنه من الذكاء للحفاظ على شغفه بالفن دراسة شيء آخر لكسب العيش، لذا قصد تأخير مشروعه الفني لصالح عمله مدرساً في معهد أورانج كاونتي البحري، لكنه سرعان ما استسلم لشغفه مجدداً، ما إن تردد على مهرجانات الرسوم المتحركة وقتها، يقول هيلينبرج: "أدركت أنني يجب أن أكون في الفن".

وهكذا ترك هيلينبرج وظيفته ليدرس الرسوم المتحركة في معهد كاليفورنيا للفنون في فالنسيا، ويعمل بعد تخرجه في استوديوهات "نيكلوديان"، ولعل ذلك القرار كان الأكثر صواباً في حياته، فالفن كان مساحة حضوره المختلفة في هذا العالم.


تلك حقيقة أثبتها ستيفن هيلينبرج بوعيه وفي اللاوعي أيضاً، إذ كان عمره لم يتجاوز الـ9 حين رسم مجموعة من الجنود يتبادلون القبل والعناق بدلا من القتال، كان ذلك في العام 1970، ووقتها كانت حرب فيتنام أو ما يسمونها "حرب المقاومة ضد أمريكا" اندلعت عام 1955 ولم تنته بعد، وكأنه كان يدعو المتحاربين للمحبة، إلا أن الرجل لم يدع ذلك، ولم يخف أنه لم يكن لديه في ذلك الوقت أي فكرة عن تداعيات تلك الحرب، مثل الكثير من الناس، ببساطة كان حس هيلينبرج الفني يعلن من مساحة اللاوعي فيه، موقفه من الحرب.

بعد هذه الحادثة بـ7 سنوات، يشاهد هيلينبرج فيلم رسوم متحركة هولندي، ويبدو أن هذا الفيلم أسس لقواعد الوعي الفني فيه، الذي مهد بعد أكثر من 10 سنوات لابتكار شخصيته الكرتونية "سبونج بوب" وبقية أبطال مسلسله الأيقونة Sponge Bob Square Pants، الذي أخرجه وأنتجه وكتبه أيضاً.


المتتبع لتلك الحكايات ومآلاتها في مسيرة ستيفن هيلينبرج المهنية لا بد أن يكتشف أن شغفه بالفن يكاد يكون هاجساً لا يفارقه، إذ لا يكف الرجل عن مراكمة الأفكار الإبداعية التي يلتقطها من التفاصيل اليومية في حياته، قبل أن يطوعها لصالح تجاربه الفنية، وهو الأمر الذي يعلن عن نفسه بلا لبس في تجربته بالرسوم المتحركة التي يظهر فيها بوضوح آثار شغفه بالمحيطات ومعارفه عن عوالمها الخفية، ألم يكن التكوين الأول لشخصية الكرتونية "سبونج بوب" يشبه الإسفنج البحري قبل أن يطوره لاحقاً ليشبه الإسفنجة الصفراء المستعملة في المطابخ المنزلية.

ورغم أن العام 1999 هو التاريخ الفعلي للعرض الأول لمسلسل Sponge Bob Square Pants فإن هيلينبرج كشف أن ملامح تشكله الأولى تعود إلى ما قبل هذا التاريخ بكثير، وبالضبط أثناء تدريسه في معهد أورانج كاونتي البحري عام 1986 حيث صنع فيلما كوميديا يسمى Intertidal بهدف استخدامه في تعليم طلابه، وقدم فيه أشكالاً مجسمة للحياة البحرية، لكن كثيرا من مفاهيم هذا الفيلم وأشكاله تطورت في العام 1994 لتصبح شخصيات في مسلسله الأيقونة بما فيها بطله "سبونج بوب"، والتي كوّنت بمجموعها عالماً وحضارة تحت البحر ضمن مدينة سكانها أكثر شبهاً بالبشر وحياتهم من الأسماك.

ويكشف هيلينبرج أنه في تلك الفترة أثارت انتباهه مسلسلات تلفزيونية للأطفال مثل The New Adventures of Mighty Mouse، خلال  1987–1988، و Peewee's Playhouse خلال 1986-1991، وحرضت حسه الإبداعي لتصميم عمل ما، استغرق التفكير فيه نحو 10 سنوات قبل يجد تعبيره الأمثل في مسلسل Sponge Bob Square Pants.

ذلك التفكير طويل الأمد، والمسكون بهاجس مدمن على العمل الكامل، كما يعرف هيلينبرج وسط محيطه، والشغوف بالفن كما نعرفه كلنا، سرعان ما أتى ثماره بعد شهر واحد من العرض الرسمي لمسلسل Sponge Bob Square Pants. في 17 يوليو/تموز 1999، إذ تفوق على سواه من سلسلة الأطفال، صباح السبت، لتبدأ بعدها "نيكلوديان"بعرضه في وقت الذروة من الإثنين إلى الخميس، ما أسهم في زيادة عدد مشاهديه ليبلغ إجمالي عددهم أكثر من 61 مليون مع انتهاء عرض موسمه الثالث في مايو/آيار 2002، نحو  20 مليونا منهم تتراوح أعمارهم بين 18 و49 عاماً، بحسب مصادر إعلامية.


أخرج ستيفن هيلينبرج، عن مسلسله الأيقونة، فيلم Sponge Bob Square Pants في العام 2004، وعاد في العام 2015 لينجز نسخة ثانية بعنوان Sponge Bob: Sponge Out of Water، واستبق المسلسل بإنجاز أول أعماله المتحركة وأفلامه القصيرة The Green Beret وWormholes في عام 1992.

في مارس/آذار 2017 كشف ستيفن هيلينبرج عن إصابته بمرض التنكس العصبي ALS، وفي بيان أصدره عن حالته الصحية قال: "أي شخص يعرفني يعلم أنني سأستمر في العمل على (Sponge Bob Square) وأعمالي الأخرى طالما أنني قادر"، لكن المرض غلبه بعد نحو عام ونصف العام، فمات عن عمر ناهز الـ55.

تعليقات