سياسة

كوريا الجنوبية: زعيم الجارة الشمالية معرض للإصابة بالسكري

الجمعة 2018.11.2 11:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 344قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

كشف ممثل الاستخبارات الوطنية في البرلمان الكوري الجنوبي أن معلوماتهم  تشير إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون "يتمتع بصحة جيدة نسبيا"، لكنه أيضا يعاني من زيادة الوزن ومن وجود مخاطر وراثية للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري.

جاء ذلك في خطوة لافتة، حيث عرضت دائرة الاستخبارات الوطنية في كوريا الجنوبية على نواب البلاد برنامج كمبيوتر يحلل الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية.

وأوضح ممثل الاستخبارات أن استخبارات البلاد الوطنية طوّرت برنامج كمبيوتر خاصا، يرسم نموذجا ثلاثي الأبعاد بالاستناد إلى تحليل مشاهد فيديو، وبالتالي يرصد ويحلل التغيرات في مظهر الهدف المقصود ومنذ سنوات تتم بواسطته مراقبة الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية.

ويرى خبراء كوريون جنوبيون أن قرار هيئة الاستخبارات الوطنية الكشف عن هذا البرنامج السري كان بغرض الرد على انتقادات المعارضة القائلة إن الاستخبارات خفّضت يقظتها في ضوء التقارب بين سيول وبيونج يانج. 


يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، الخميس، عن زيارة مرتقبة للزعيم الكوري الشمالي إلى سيول، قد تُجرى قبل نهاية العام،  في ضوء التقارب بين الكوريتين؛ تنفيذا لما تم الاتفاق عليه أثناء قمة مون وكيم الثالثة في سبتمبر/أيلول الماضي بالعاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج، حيث اتفق الزعيمان على أن يزور كيم عاصمة الجنوب في المستقبل القريب بدون تحديد التاريخ.


تعليقات