منوعات

الولادة في الفضاء.. أحدث صيحة في عالم الإنجاب

الإثنين 2019.1.7 02:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 217قراءة
  • 0 تعليق
الشركة تُروّج للإنجاب في الفضاء

الشركة تُروّج للإنجاب في الفضاء

ربما يبدو إنجاب طفل في الفضاء نوعاً من الخيال العلمي، ولكن بالنسبة لإحدى الشركات الناشئة، فإن هذه الفكرة ربما تصبح المستقبل. 

ولتحويل الخيال إلى حقيقة، تخطط شركة "سبيس لايف أورجين" (SpaceLife Origin) الهولندية لإرسال الحوامل رفقة فريق طبي مُدرب من طراز عالمي على متن كبسولة إلى الفضاء لإجراء عملية الولادة.

وتعود الكبسولة إلى الأرض مجددا بمجرد الانتهاء من الولادة في مهمة تتراوح مدتها بين 24 إلى 36 ساعة، وفقا لمجلة "أتلانتيك" الأمريكية.

وقالت الشركة على موقعها، إن "التحضير الجيد ومراقبة العملية بعناية سيقللان من المخاطر المحتملة، على غرار المعايير الغربية المتبعة على الأرض لسلامة الأم والطفل".

وتعتزم الشركة الهولندية الناشئة إطلاق أول رحلة من هذا النوع في عام 2024، لكن الفكرة تثير تساؤلات عديدة؛ ربما يكون أكثرها إلحاحاً هو: لماذا؟

وعن هذا التساؤل، أجاب إجبيرت إديلبروك، أحد المديرين التنفيذيين بالشركة، قائلا "إن السفر إلى الفضاء من أجل الولادة يعد جزءاً من وضع بوليصة تأمين للجنس البشري في حالة حدوث كارثة على كوكب الأرض، ولجوء البشر لكوكب آخر".

وأضاف إديلبروك في تصريحات للمجلة الأمريكية: "المستوطنات البشرية خارج الأرض ستكون بلاد جدوى دون تعلم كيفية التكاثر في الفضاء".

وأشار إديلبروك إلى أنه التقى شركات طيران خاصة على استعداد لإطلاق رحلات الولادة في الفضاء، وأشخاص يريدون دفع الأموال مقابل ذلك.

وشككت المجلة الأمريكية في إمكانية تحقيق فكرة الإنجاب في الفضاء، لافتة إلى أن الشركة الهولندية ستواجه أسئلة كثيرة من السلطات التنفيذية، ربما في أكثر من دولة.

في المقابل، قالت فرجينيا ووترينج، أستاذة الطب الفضائي بكلية "بايلور" للطب الأمريكية في مركز تكساس الطبي بولاية تكساس، للمجلة: "معظم النساء الحوامل اللاتي أعرفهن يشعرن براحة كبيرة في معرفة أنهن يحصلن على مساعدة طبية، إذا كانت هناك مشكلة أثناء الولادة أو قبلها، أو بعدها".

واعتبرت، أنه "ليس من الحكمة وضع الناس في موقف يكونون فيه على بعد أميال وأميال وأميال من المساعدة الطبية".

تعليقات