سياسة

عبدالهادي الغفراني مأساة جديدة لنظام الحمدين

الأربعاء 2017.9.27 01:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 482مشاهدة
  • 0 تعليق
قطر تنتهك الإنسانية.. عبدالهادي الغفراني مأساة جديدة لنظام الحمدين
انتهت حياة الجندي القطري عبدالهادي صالح محمد العرق الغفراني بالطرد من وطنه، بعد خدمة ٢٠ عاما في القطاع العسكري، ليحل محله مرتزقة من الأجانب استقدمهم "تنظيم الحمدين".
قصة مأساوية رواها نجل عبدالهادي لصحيفة "سبق" السعودية بدأت بسحب جنسية والده؛ حيث قال: "عاش والدي رجلا شجاعا مدافعا عن وطنه محبا لدولته قطر، نفّذ أوامرها، وشارك في جهود تحرير الكويت، وعاد إلى بلده مظفرا بالأوسمة والنياشين؛ نظير بسالته وشجاعته غير المستغربة".
وأضاف أن تنظيم الحمدين نفّذ أقسى العقوبات بحق والده، وطبّق عليه مختلف أصناف القهر والتعذيب؛ حيث لم يكن يعلم أهله عن مكانه شيئا، واستُدعِي من مقر التعذيب، وتم تخييره بين وطنه الذي أفنى عمره في خدمته بشرط أن يبقى في أقبية التعذيب السرية حتى الموت، أو الرحيل من غير جنسية.