اقتصاد

الصلب.. حرب تجارية جديدة بين أمريكا والعالم

الأحد 2018.2.18 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 378قراءة
  • 0 تعليق
عمال صينيون يعملون فوق كومة للحديد الخام

عمال صينيون يعملون فوق كومة للحديد الخام

يبدو أن مخاوف من عواقب سلبية على دول العالم بسبب تهديدات واشنطن بفرض رسوم على واردات الصلب تنذر بحرب تجارية جديدة بين أمريكا وباقي دول العالم.

والبداية من ألمانيا، حيث أعرب رئيس اتحاد الصناعات الألمانية ديتر كمبف عن قلقه من حدوث آثار سلبية بالنسبة لألمانيا بصفتها دولة مصدرة بسبب تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بفرض تعريفات جمركية على واردات الصلب.

وقال كمبف، الأحد، بالعاصمة الألمانية برلين: "من الخطأ أن يتم تقييد الواردات بشكل كبير وبصورة منفردة.. قد يؤدي ذلك إلى اتخاذ إجراءات مضادة من جانب دول أخرى".

وأوضح أن هذا الإجراء من الولايات المتحدة الأمريكية يمكن أن يشجع دولا أخرى على اتخاذ إجراءات حمائيه أيضا بتبرير مخاوف أمنية وطنية.

وكان وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس، قال الجمعة في واشنطن إن واردات الصلب والألمنيوم إلى الولايات المتحدة تفرض تهديدا أمنيا على البلاد.

وأعلن نتيجة دراسة لوزارة التجارة مفادها أن "الكميات وظروف استيراد الصلب والألمنيوم تهدد بإضعاف الأمن القومي".

واقترح روس فرض رسوم عالمية بنسبة 24 % على واردات الصلب وبنسبة 7.7% على الألمنيوم من بين خيارات أخرى انتظارا لقرار رئاسي بهذا الشأن.

وأكد رئيس اتحاد الصناعات الألمانية قائلا: "قد يصيب ذلك سريعا ألمانيا (بصفتها) دولة تجارية "، لافتا إلى أن نحو واحد من كل 4 أماكن عمل في ألمانيا يرتبط بالتصدير، وتزداد النسبة إلى أكثر من نصف أماكن العمل في قطاع الصناعة.


تعليقات