سياسة

وزير الخارجية السوداني: لقاء البشير والرئيس الصيني كان مثمرا

الإثنين 2018.9.3 10:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسان الصيني شي جين بينغ والسوداني عمر البشير

الرئيسان الصيني شي جين بينغ والسوداني عمر البشير

وصف الدكتور الدرديري محمد أحمد، وزير الخارجية السوداني، لقاء الرئيسين الصيني شي جين بينغ والسوداني عمر البشير، على هامش أعمال قمة منتدى التعاون الصين أفريقيا بأنه كان مثمراً. 

وقال الدرديري، في حوار مع إذاعة الصين الدولية، اليوم الإثنين، إن الرئيس البشير أكد في لقائه الثنائي مع نظيره الصيني أن السودان يتطلع إلى شراكات مع الصين من واقع ما يزخر به من إمكانيات هائلة وموارد ضخمة.

ولفت إلى أن زيارة الرئيس السوداني للصين ومشاركته في قمة منتدى التعاون الصيني تأكيد لعمق العلاقات بين الخرطوم وبكين.

وأشاد وزير الخارجية السوداني بالعلاقات الصينية السودانية ووصفها بالمستقرة والمضطردة وأنها شهدت طفرات لما يقرب من الـ60 عاماً.

وأشار الدرديري إلى أن التعاون النفطي بين البلدين لا يزال المجال الحيوي ولكنه ليس الوحيد، فهناك العديد من الاتفاقيات التي وقعت بين الشركات السودانية والصينية في المجالات الزراعية والصناعية والتجارية والاتصالات.

الرئيس الصيني لدى مشاركته بقمة البريكس في جوهانسبرج - أرشيفية

وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد تنوعاً للنشاط الصيني السوداني توثيقاً لعرى الصداقة بين البلدين.

وقال إن الصين قطعت شوطاً بعيداً في التأكيد على ريادتها في الاقتصاد العالمي وما يجرى الآن ضدها من حمائية تجارية وتضييق يدل على أن البعض بدأ يتضجر من تقدمها.

وأشار إلى أن الصين صارت الشريك الأول لأفريقيا اقتصادياً، وأنها القوة الاقتصادية الصاعدة بلا منازع، وهي بذلك تقدم للآخرين نموذجاً للدول النامية.

وانطلقت اليوم قمة منتدى التعاون الصين أفريقيا، والتي تأتي تحت عنوان "الصين وأفريقيا: نحو مجتمع أقوى ومصير مشترك من خلال التعاون المربح للجميع"، وذلك بمشاركة عدد من زعماء وقادة الدول الأفريقية.

تعليقات