سياسة

السودان وروسيا يبحثان جهود الخرطوم لتحقيق السلام بالمنطقة

الأحد 2018.11.11 12:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
لقاء سابق بين الرئيسين الروسي والسوداني - أ. ف. ب

لقاء سابق بين الرئيسين الروسي والسوداني - أ. ف. ب

أطلع وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، السبت، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، على جهود الخرطوم لتحقيق السلام في جواره الإقليمي. 

واستقبل الدرديري بمكتبه في العاصمة الخرطوم بوجدانوف، الذي يزور السودان منذ أيام، على رأس وفد رفيع للمشاركة في اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين البلدين.

وذكر بيان صحفي صادر عن الخارجية السودانية أن الدرديري أطلع المسؤول الروسي على جهود السودان في حفظ ودعم السلم والأمن بالإقليم، من خلال نجاح وساطته في إبرام اتفاق سلام في جنوب السودان، فضلاً عن الاهتمام بدعم الاستقرار في ليبيا وأفريقيا الوسطى.

وأوضح البيان الذي أطلعت عليه "العين الإخبارية" أن الوزير السوداني الدرديري طالب بوجدانوف بدعم موسكو لجهود الخرطوم في استكمال تنفيذ اتفاقية السلام بدولة جنوب السودان.

وأشار إلى أن الوزير أثنى على حجم التبادل التجاري والاستثمارات الروسية في السودان خاصة في مجال التعدين، مبيناً أن الخرطوم تتطلع للمزيد من الاستثمارات في المجالات المختلفة بما يدعم مصلحة البلدين.

وكان الرئيس السودانى عمر البشير التقى، مساء الجمعة، ببيت الضيافة بالخرطوم، نائب وزير الخارجية الروسى بوجدانوف، حيث بحثا مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها.

وأعرب بوجدانوف، في تصريحات صحفية عقب اللقاء، عن شكره وتقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، مشيراً للعلاقات المتميزة بين السودان وروسيا خصوصاً علاقة البشير مع القيادة الروسية والرئيس بوتين شخصياً.

ونوه بأن اللقاء يعتبر خطوة إلى الأمام في تعزيز روابط الصداقة بين روسيا والسودان وتعميق الحوار السياسي المبنى على الثقة المتبادلة وتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات كافة التي تنعكس إيجاباً لمصلحة البلدين والشعبين.

من جانبه، قال وزير الدولة بالخارجية السودانية أسامة فيصل، الذي شهد اللقاء، إنهما أطلعا الرئيس البشير على نتائج المباحثات السياسية في لجنة التشاور السياسي المشتركة بين البلدين، موضحاً أن الرئيس البشير ثمّن العلاقات السودانية الروسية.

تعليقات