سياسة

اجتماع مرتقب لوزراء "إيجاد" لمتابعة سير اتفاق السلام بجنوب السودان

الخميس 2018.11.8 10:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
فرقاء جنوب السودان مع الرئيس السوداني عمر البشير - أرشيفية

فرقاء جنوب السودان مع الرئيس السوداني عمر البشير - أرشيفية

كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في جنوب السودان أن مجلس وزراء هيئة "إيجاد" سيعقد اجتماعا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لمتابعة سير اتفاق السلام الموقع مؤخرا بين الفرقاء في جوبا.

وقال السفير ميوين ماكول أريك، المتحدث الرسمي باسم الوزارة في تصريحات لوسائل الإعلام، الخميس، إن اجتماع مجلس وزراء الهيئة الحكومية المعنية بالتنمية في دول شرق أفريقيا سيقيم تنفيذ المرحلة ما قبل الانتقالية.

وأضاف أن "شعب جنوب السودان يريد هذا السلام وجميع الأطراف الموقعة على الاتفاق تعمل بجهد للالتزام بالموعد المحدد لتشكيل الحكومة الانتقالية بحلول مايو/أيار 2019".

وكان فرقاء جنوب السودان وقعوا، في الـ5 من سبتمبر/أيلول الماضي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاق سلام نهائياً، بحضور رؤساء دول هيئة "إيجاد".

وأكد جيمس بيتيا مورجان، سفير جنوب السودان في إثيوبيا والاتحاد الأفريقي، الإثنين الماضي، أن حكومة بلاده ملتزمة بإجراء انتخابات حرة ونزيهة بمراقبة المجتمع الدولي ومنظمة "إيجاد" راعية السلام.

وقال مورجان إن الحكومة والمعارضة اللتين وقعتا على اتفاق السلام ستفتحان صفحة جديدة من أجل تعزيز التنمية في جنوب السودان، وإنهاء جميع الخلافات بينهما عبر الحوار.

وأوضح مورجان أن جنوب السودان يشهد وقفاً لإطلاق النار، مؤكداً أن أي خرق للاتفاق من الأطراف المتحاربة ستترتب عليها محاسبة شفافة.

واحتفل جنوب السودان بتوقيع اتفاق السلام في جوبا، الأربعاء الماضي، بحضور رؤساء دول منظمة "إيغاد" وزعيم المعارضة رياك مشار لأول مرة منذ فراره في عام 2016، بهدف خلق مناخ ملائم لتنفيذ اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة برئاسة سلفاكير والمعارضة المسلحة بزعامة مشار.

تعليقات