سياسة

مشار يعود للخرطوم لحين اكتمال ترتيبات سلام جنوب السودان

السبت 2018.11.3 07:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
زعيم المعارضة بجنوب السودان رياك مشار - أرشيفية

زعيم المعارضة بجنوب السودان رياك مشار - أرشيفية

كشف الناطق الرسمي للمعارضة بجنوب السودان بتر مناوا عن عودة زعيم المعارضة رياك مشار إلى العاصمة السودانية الخرطوم، بعد مشاركته في احتفالات السلام بجوبا، يوم الأربعاء الماضي. 

وأوضح مناوا، خلال تصريح لـ"العين الإخبارية"، السبت، أنهم كانوا يتوقعون إلغاء قرار الهيئة الحكومية للتنمية في أفريقيا "إيجاد" الخاصة بوضع رياك مشار تحت الإقامة الجبرية بمجرد توقيع اتفاق السلام ومشاركته في الاحتفالات بالعاصمة جوبا، الأمر الذي لم يحدث.

وقال إن الحركة تتطلع إلى مناقشة زعماء "إيجاد" رفع الإقامة الجبرية عن مشار خلال القمة المنتظر عقدها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، حتى يتماشى ذلك مع التقدم الإيجابي الذي تحقق في مسار عملية السلام.

وأضاف مناوا: "ليس من المنطق بقاء رئيس الحركة تحت الإقامة الجبرية، بعد توقيعه اتفاق السلام.. ينبغي السماح له بالتحرك في كل الاتجاه".

وعاد رياك مشار إلى عاصمة جنوب السودان جوبا، يوم الأربعاء الماضي، مترئساً وفد قوى المعارضة بعد عامين من المنفى الإجباري، بغرض المشاركة في احتفالات البلاد باتفاقية السلام التي أبرمها الفرقاء بأديس أبابا أغسطس الماضي.

ووضعت "إيجاد" مشار تحت الإقامة الجبرية في جنوب أفريقيا منذ عام 2016م، وجرى ترحيله إلى أديس أبابا، يونيو الماضي، بغرض محادثات مع سلفاكير ميادريت، والتي انتهت باتفاق سلام عقب جولات تفاوضية بالخرطوم وكمبالا وأديس أبابا.

تعليقات