ثقافة

الجمعة أول أيام منافسات سباق الإبل بمهرجان سلطان بن زايد التراثي

الخميس 2019.1.31 10:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 112قراءة
  • 0 تعليق
تواصل فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي

تواصل فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي

تواصلت، الخميس، فعاليات الدورة الـ13 من مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2019، الذي يُقام في ميدان سويحان برعاية وتوجيهات الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس دولة الإمارات رئيس نادي تراث الإمارات، بتتويج الفائزين بمزاينة السلوقي العربي، فيما يشهد المهرجان الجمعة، انطلاق أول أيام منافسات سباق الإبل التراثي الأصيل الذي يستمر يومين لينتهي مختتماً فعاليات المهرجان.


وشهدت فعاليات اليوم الـ12 من المهرجان الذي يُنظمه نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، تتويج الفائزين بمزاينة السلوقي العربي، وتكريم الجهات الراعية والداعمة، فيما تستمر منافسات مسابقة المحالب التي تختتم، الجمعة، مع انطلاق أول أيام منافسات سباق الإبل التراثي الأصيل الذي يستمر يومين لينتهي مختتماً فعاليات المهرجان.

وزار الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، الأربعاء، مخيم مكشات سويحان المقام ضمن المهرجان، مؤكداً أن المهرجان الذي يشهد تطوراً مستمراً أصبح اليوم حالة تراثية إماراتية متكاملة تنبض بعراقة تراث دولة الإمارات وبأصالة شعبها الكريم.

وقال خلال زيارته للمرة الثانية لمكشات سويحان: "إن راعي المهرجان الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان عودنا دائماً على الجديد وحسن التنظيم، واصفاً مهرجان سلطان بن زايد التراثي في دورته الـ13 بأنه مهرجان شامل متكامل وبات واجهة تراثية ثقافية حضارية في أبوظبي تعرف المجتمع والسياح بماضي الآباء والأجداد والعادات والتقاليد البدوية وفقا لأصولها".


وتوج الشيخ محمد بن ركاض العامري، وحميد سعيد بولاحج الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، والدكتور عبيد علي راشد المنصوري نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد نائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة الإعلامية في المهرجان، الفائزين الـ3 الأوائل في مزاينة السلوقي العربي التي أُقيمت على 4 أشواط للذكور والإناث لفئتي الأسحك والأهدب "الأريش". 

وحصل الفائز الأول على جائزة نقدية قيمتها 20 ألف درهم، فيما حصد الفائزون بالمركزين الثاني والثالث على ميدالية وكأس.

وفي شوط الذكور لفئة الأهدب، حاز الناموس السلق "رعد" لمالكته سارة عبدالعزيز الرشيدان من مملكة البحرين، فيما جاء في المركز الثاني "ألماس" من مزرعة ورسان، وفي المركز الثالث "طبشور" لمالكه خليفة هامل القبيسي.

أما في شوط الإناث للفئة نفسها، حازت السلق "ريشه" من مزرعة ورسان ناموس الشوط، فيما حلت في المركز الثاني "مزيونة" لمالكتها ملاك من ألمانيا، وفي المركز الثالث "ماسة" لمالكها خليفة هامل القبيسي.


وفي فئة الأسحك، جاء السلق "شديد" من مزرعة ورسان في المركز الأول لشوط الذكور وحاز ناموس الشوط، فيما حل "الجزيرة" لمالكه خليفة هامل القبيسي في المركز الثاني، ثم "بتار" من مزرعة ورسان في المركز الثالث.

وفي شوط الإناث لفئة الأسحك، جاءت "الباهية" لمالكها سيف محمد المنصوري في المرتبة الأولى حاملة ناموس الشوط، وفي المركز الثاني جاءت "نحلة" من مزرعة ورسان، فيما حصلت على المركز الثالث "هده" من مزرعة ورسان.

وقال محمد سعيد بالفار المنصوري، رئيس لجنة سباق ومزاينة السلوقي، إن 60 سلقاً من الإمارات وعدة دول من بينها البحرين وبريطانيا، شاركت في مزاينة السلوقي لفئتي الأسحك والأهدب ضمن الأشواط الأربعة، مشيراً إلى أن مزاينة السلوقي في المهرجان تحظى باهتمام كبير ومتابعة من محبي تربية السلوقي في دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

وتوجه حميد سعيد بولاحج الرميثي بجزيل الشكر للشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان، على إتاحته الفرصة أمام ملاك الحلال ومحبي تراث الآباء والأجداد للحفاظ على موروثهم القيم.


وشهد المهرجان في يومه الثاني عشر توافد مئات الطلاب والطالبات على فعالياته سواء المنصة الرئيسية حيث التتويج أو السوق الشعبي، ونظمت لجنة التواصل مع المدارس برنامجا لهذه الوفود اشتمل على مشاركتهم في رسم لوحة تعبر عن شعار مهرجان سلطان بن زايد التراثي، بطول 15 مترا وعرض متر واحد.

ولفت رئيس لجنة التواصل المدرسية، أحمد خادم الرميثي إلى أن اللجنة أعدت برنامجاً موسعاً للوفود الطلابية التي بلغت أكثر من 700 طالب وطالبة، مؤكداً أن المهرجان يرسخ ثقافة التراث وجامع لعناصر الموروث الشعبي المحلي.


وأكملت اللجنة المنظمة كافة استعداداتها الفنية والإدارية لإطلاق منافسات سباق الإبل التراثي الأصيل في ميدان سباقات الهجن بسويحان بعد ظهر الجمعة، في إطار أهداف المهرجان لإحياء تقاليد هذه الرياضة العربية الأصيلة ومفرداتها وتشجيع المواطنين من مختلف الأعمار على ممارسة رياضة الهجن.

وسيجري السباق على مدى يومين، ويشكل أحد أهم النشاطات الرئيسية في المهرجان بعد "المزاينات"، بل إنه يعتبر أساس هذا المهرجان الذي يتطور عاما بعد عام.

كما يشهد مسرح السوق الشعبي، الجمعة، أمسية شعرية يحييها الشعراء الـ5 الفائزين بالمسابقة الشعرية والتي ستعلن نتائجها قبيل الأمسية.

تعليقات