منوعات

السويد تعترف بأن طبقها الوطني الشهير ليس من ابتكارها

الخميس 2018.5.3 11:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 490قراءة
  • 0 تعليق
طبق كرات اللحم السويدية.. تركي الأصل

طبق كرات اللحم السويدية.. تركي الأصل

فرحة غامرة اعترت وسائل الإعلام التركية، لم تترد في التعبير عنها إزاء ما وصفه الكثيرون بأنه اعتراف رسمي - طال انتظاره من ستوكهولم - بأن طبق السويد الوطني المميز، كرات اللحم، هو في الواقع تركي، حسب موقع صحيفة "الجارديان" البريطانية. 

وقالت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية "تي آر تي" في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، إن "الحكومة السويدية اعترفت بأن كرات اللحم السويدية الشهيرة التي تحصل عليها في إيكيا هي في الواقع تركية".

وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة "حرييت ديلي نيوز" بعد إعلان حساب السويد الرسمي على "تويتر": "الحكومة السويدية: كرات اللحم السويدية طبق تركي في الأصل".

وفجأة ودون سبب واضح على الفور، قال الحساب السويدي: "في الواقع كرات اللحم السويدية تعتمد على وصفة الملك كارل الثاني عشر التي أحضرها إلى الوطن من تركيا في أوائل القرن الثامن عشر. دعونا نتمسك بالوقائع!".

وبدورها استغلت وكالة الأناضول التركية فرصة التحدث إلى آني ماتسون، من قسم الأدب في جامعة "أوبسالا" السويدية، التي أكدت أنه بعد خسارة معركة رئيسية ضد روسيا في عام 1709، لجأ كارل وبقايا جيشه إلى ما يعرف الآن بمولدوفا، التي كانت جزءاً من الإمبراطورية العثمانية.

وكان كارل، الذي كان يُعرف في السابق باسم "أسد الشمال"، و"النيزك السويدي" لبراعته العسكرية المبكرة، اعتلى العرش في عام 1697 عن عمر يناهز 15 عامًا، وقضى السنوات الست التالية في المنفى في تركيا الحالية وحولها.

وبعد أن اعتاد طعم المأكولات المحلية، عاد إلى السويد في عام 1714 مع وصفات بيانها الكفتة ولحم الضأن وكرات اللحم البقري التي أصبحت طبق كرات اللحم الرئيسي في السويد، إلى جانب طبق الكرنب المحشو الشهير المعروف حالياً في السويد.

ويعد كارل، الذي توفي في عام 1718 عندما أصيب برصاصة في رأسه أثناء مهاجمته النرويج التي تحتلها الدنمارك، مسؤولاً عن استيراد وشهرة عادة شرب القهوة التركية، التي أصبحت منتشرة في السويد في القرن الثامن عشر لاحقاً، قبل أن يحظرها الملك جوستاف الثالث لفترة وجيزة.

تعليقات