سياسة

رئيس البرلمان العربي يطالب بحماية المدنيين في الغوطة الشرقية

الإثنين 2018.4.9 02:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
 الدكتور مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي

الدكتور مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي

أدان الدكتور مشعل السلمي، رئيس البرلمان العربي، الجرائم المستمرة التي يتعرض لها المدنيون في الغوطة الشرقية، وتحديدا القصف بالأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً، ما أسفر عن مقتل وإصابة مئات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء.

وجدد رئيس البرلمان العربي، في بيان، مطالبته بوقف فوري لإطلاق النار في جميع الأراضي السورية، وسحب القوات المسلحة لكل الدول المتدخلة في الشأن السوري، وإخراج المليشيات والجماعات الإرهابية، وتقديم المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين لمحكمة الجنايات الدولية.

وأكد السلمي، أن جرائم القتل التي تحدث في الغوطة الشرقية، تأتي ضمن "جرائم الحرب" و"الجرائم ضد الإنسانية"، مطالبا مجلس الأمن الدولي بضرورة الاجتماع الفوري لبحث الوضع المأساوي في الغوطة الشرقية.

وجدد رئيس البرلمان العربي مطالبته للمجتمع الدولي، خاصة مجلس الأمن الدولي، باتخاذ خطوات عاجلة وجادة وفاعلة على أرض الواقع لحماية المدنيين السوريين من القصف اليومي المستمر بالطائرات والبراميل المتفجرة والغازات السامة، وضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته والقيام بدوره الحقيقي والإنساني لوقف هذه الجرائم المستمرة.

وكان الدكتور مشعل السلمي، طالب الشهر الماضي في برقية عاجلة وجهها للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، بضرورة الوقف الفوري للقصف المستمر الذي تتعرض له الغوطة الشرقية وباقي الأراضي السورية، والذي يخلف وراءه مقتل وإصابة مئات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء، إضافةً لما يخلفه حصار المدن من ضحايا نتيجة نقص الغذاء والدواء، مؤكداً أن ما يحدث بحق الشعب السوري من قصف يومي مستمر يستهدف المدنيين الأبرياء، يعتبر "جرائم حرب" تتنافى مع قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

تعليقات