سياسة

خروج أكثر من 1100 مقاتل من الغوطة الشرقية إلى حلب

الثلاثاء 2018.4.3 11:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 250قراءة
  • 0 تعليق
حافلات الإجلاء من الغوطة الشرقية- أرشيفية

حافلات الإجلاء من الغوطة الشرقية- أرشيفية

أكثر من 1100 مقاتل وعائلاتهم خرجوا من الغوطة الشرقية إلى حلب خلال يوم واحد، وفق رواية وزارة الدفاع الروسية. 

وبحسب المنشور على وكالة "سبوتنيك" الروسية، الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع في بيان لها، أنه خلال الـ24 الساعة الماضية، خرج عبر الممر الإنساني "مخيم الوافدين" 1123 مقاتلا وأفراد أسرهم.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية أن الخارجين نقلوا على متن 24 حافلة إلى محافظة حلب السورية.


وبدأت عملية إجلاء مقاتلين ومدنيين من مدينة دوما، الإثنين، آخر معقل للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، بموجب اتفاق أعلنت روسيا التوصل إليه، في خطوة تمهد للجيش السوري استعادة كامل المنطقة قرب دمشق.

وبعد هجوم عنيف استمر نحو 5 أسابيع وتسبب في مقتل أكثر من 1600 مدني، وافق فصيلا حركة أحرار الشام وفيلق الرحمن على إجلاء مقاتليهما بموجب اتفاق مع روسيا. وجرى خلال 11 يوماً إجلاء أكثر من 46 ألف شخص من مقاتلين ومدنيين إلى شمال غرب سوريا.


ووفقا للحصيلة التي نشرتها الوكالة الروسية، فيكون إجمالي مَن تم إجلاؤهم من المسلحين وأفراد أسرهم من مدينة دوما وصل إلى 2266 شخصاً، منذ بدء عمل الهدنة الإنسانية.

فيما أعلن مدير مركز المصالحة الروسي عن خروج أكثر من 154 ألف شخص من الغوطة الشرقية منذ بدء "الهدنة الإنسانية".


تعليقات