اقتصاد

سوريا تشتري 200 ألف طن من القمح الروسي في مناقصة

الإثنين 2018.10.22 11:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
حقول القمح الروسي - أرشيف

حقول القمح الروسي - أرشيف

قال مصدر حكومي الإثنين، إن المؤسسة السورية العامة لتجارة وتصنيع الحبوب اشترت 200 ألف طن من القمح الروسي في أحدث مناقصة عالمية تطرحها. 

وأوضح المصدر أن سعر القمح بلغ 255 دولارا للطن شاملا تكاليف الشحن وإن الصفقة ستجرى عبر شركات في الشرق الأوسط. والسعر أعلى كثيرا من صفقة الشراء السابقة للمؤسسة السورية. 

ففي أخر مناقصة أوردته التقارير في 19 سبتمبر/ أيلول الماضي، اشترت المؤسسة 200 ألف طن من القمح الروسي بسعر 224.50 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن. 

وقال تاحر أوروبي "التقييم الأولي هو أن المشتريات السورية أعلى من المستويات التي تدفعها الدول الأخرى". 

وأضاف أن القمح الروسي عُرض في مناقصة حديثة لمصر بسعر بين 235 و240 دولارا للطن شاملا تكاليف الشحن. 

وتابع "تفاوض السوريون طويلا بشأن المناقصة وحصلوا على عروض لكن أعتقد أن اللاعبين الأساسيين كانوا غائبين". 

ولا تحظر العقوبات الغربية السلع الغذائية لكن العقوبات المصرفية وتجميد الأصول جعلا من الصعب على بعض دور التجارة التعامل مع سوريا في حين تعترض التجارة مع حليفتها روسيا مشاكل أقل. 

وبحسب بيانات الجمارك الروسية، وردت روسيا 146 ألفا و600 طن من القمح لسوريا في 2017-2018. ووردت 34 ألفا و400 طن في الفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول من العام الجاري. 

وكان محصول القمح السوري هذا العام الأقل في ثلاثة عقود إذ أدت الحرب والجفاف لتقليص الإنتاج نحو 30 بالمئة بحسب منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة. 

يعني التراجع أن الحكومة بحاجة لاستيراد أكثر من مليون طن لتوفير الغذاء للمناطق التي تسيطر عليها. 

وفي يوليو/ تموز الماضي، قال وزير التجارة الداخلية إن سوريا ستستورد 1.5 مليون طن وإن معظم الكمية ستأتي من روسيا لسد الفجوة بين العرض والطلب.

تعليقات