سياسة

قوات سوريا الديمقراطية تحقق تقدما بطيئا بآخر جيوب "داعش"

الأربعاء 2019.2.13 02:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
جندي من قوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

جندي من قوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

 حققت قوات سوريا الديموقراطية اليوم الأربعاء تقدما بطيئا في الكيلومترات الأخيرة تحت سيطرة تنظيم "داعش" في شرق سوريا في مواجهة مقاومة شرسة للإرهابيين الذين تواصل عائلاتهم الفرار من المنطقة. 

وتخوض قوات سوريا الديموقراطية منذ سبتمبر/أيلول، عملية عسكرية ضد التنظيم في ريف دير الزور الشرقي.

 وتمكنت من طرد التنظيم الإرهابي من كل القرى والبلدات، ولم يعد موجوداً إلا في بقعة صغيرة لا تتجاوز أربعة كيلومترات مربعة تمتد من أجزاء من بلدة الباغوز وصولا إلى الحدود العراقية.

 وبدأت قوات سوريا الديموقراطية السبت هجومها الأخير ضد عناصر "داعش" المحاصرين بهدف إنهاء "خلافة" أثارت الرعب طوال سنوات ماضية، بعد توقف استمر أكثر من أسبوع للسماح للمدنيين بالخروج.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن "التقدم بطيء كون المعارك تدور في أراض زراعية مكشوفة، ويستخدم التنظيم القناصة والانتحاريين، فضلاً عن انتشار الألغام".

ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة عند أطراف الباغوز التي تقصف قوات سوريا الديموقراطية مواقع الإرهابيين فيها بالقذائف الصاروخية، كما تستهدفها غارات التحالف الدولي.


تعليقات