سياسة

"سوريا الديمقراطية" تؤكد مقتل 38 داعشيا في معارك الباغوز

الثلاثاء 2019.3.12 12:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 292قراءة
  • 0 تعليق
أحد مواقع تنظيم داعش الإرهابي بعد سقوطها

أحد مواقع تنظيم داعش الإرهابي بعد سقوطها

أكدت قوات سوريا الديمقراطية، الثلاثاء، مقتل 38 من عناصر داعش في معركة الباغوز، آخر جيوب التنظيم الإرهابي شرقي البلاد. 

وأشارت إلى أن 3 من مقاتليها سقطوا قتلى وأصيب 10 خلال تلك المعركة.

كما لفتت قوات سوريا الديمقراطية إلى أن التحالف الدولي نفذ 20 غارة جوية أسفرت عن تدمير عددٍ من السيارات العسكرية ومخزنين للذخيرة ومركز قيادة تابعين للتنظيم الإرهابي. 

قوات سوريا الديمقراطية تواصل عملية تحرير آخر جيب لداعش بسوريا

وانتهت مهلة "استسلام" إرهابيي تنظيم داعش في قرية الباغوز شرقي سوريا، الأحد، والتي حددتها قوات سوريا الديمقراطية، قبل إطلاق هجومها ضد الجيب الأخير المحاصر، بعد إجلاء آلاف الأشخاص منذ مطلع الأسبوع.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية مطلع الشهر الحالي هجومها الأخير ضد مقاتلي التنظيم المحاصرين في بلدة الباغوز بعد عمليات إجلاء استمرت أسبوعين، ثم علقت هجومها بعد يومين إفساحاً في المجال أمام الراغبين في الخروج.

ومنذ ذلك الحين، خرج آلاف الرجال والنساء والأطفال من منطقة سيطرة التنظيم.


ويقتصر وجود تنظيم داعش في الباغوز حالياً على مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية يقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على جزء صغير منه.

وكان قادة قوات سوريا الديمقراطية جددوا تأكيدهم خلال الأسابيع الأخيرة أن الحسم العسكري سيكون خيارهم الوحيد في حال رفض إرهابيو داعش الاستسلام، تمهيداً للسيطرة على الباغوز وإعلان النصر على التنظيم الإرهابي، بعدما سيطر منذ عام 2014 على مناطق واسعة في سوريا والعراق المجاور وأثار الرعب لمدة سنوات.


وبدأت هذه الفصائل الكردية والعربية بدعم من التحالف هجومها في سبتمبر/أيلول ضد جيب التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، وتمكنت من السيطرة على الغالبية الساحقة منه.

وعلى وقع التقدم العسكري، فرّ نحو 59 ألفاً، غالبيتهم من النساء والأطفال، وبينهم عدد كبير من الأجانب، من جيب التنظيم منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، بينهم أكثر من 6 آلاف من عناصر التنظيم، تم توقيفهم بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

تعليقات