سياسة

سوريا.. مفخخات داعش وألغامه تحصد النازحين من الرقة

الإثنين 2017.7.31 12:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 789قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلان من قوات سوريا الديمقراطية يركضان وسط منازل مهدمة في الرقة

مقاتلان من قوات سوريا الديمقراطية يركضان وسط منازل مهدمة في الرقة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 6 أشخاص بينهم 4 أطفال قتلوا وأصيب آخرون في تفجير استهدف نازحين من مناطق سيطرة داعش في الرقة، وسط توقعات بارتفاع أعداد القتلى، بينما لقي اثنان مصرعهما في انفجار لغم بالمدينة التي تشهد قتالاً عنيفاً بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي والتنظيم الإرهابي.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية قبل عدة أسابيع معركة لاستعادة الرقة التي تعد معقل داعش في سوريا. وتقدمت القوات التي تتألف من مقاتلين أكراد وعرب على محاور القتال بدعم جوي أمريكي، لكن عشرات آلاف المدنيين الذين يتخذهم داعش دروعاً بشرية أبطأوا تقدمها.

ونزحت مئات العائلات، خلال الأسابيع الماضية، من مناطق سيطرة تنظيم داعش إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، في حين لا يزال آلاف المدنيين متواجدين في مدينة الرقة، ضمن مناطق سيطرة التنظيم.

وأكدت مصادر موثوقة مقتل 4 أطفال دون سن الثامنة عشرة، ومقاتلين اثنين على الأقل من قوات سوريا الديمقراطية، فيما أصيب مدنيون ومقاتلون آخرون في حي نزلة شحادة، الذي بات معظمه تحت سيطرة تلك القوات.

وسقط القتلى والجرحي جراء انفجار في آلية مفخخة خلال نزوح المنديين إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في حي نزلة شحادة الواقعة في القسم الجنوبي من مدينة الرقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ولا تزال أعداد القتلى مرشحة للارتفاع، بسبب وجود جرحى بحالات خطرة.


وفي غضون ذلك، قتل رجل وزوجته جراء إصابتهما بانفجار لغم بهما أثناء محاولتهما الخروج من مدينة الرقة، إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فيما تعرضت مناطق في مدينة الرقة، لقصف من قوات عملية "غضب الفرات"، بالتزامن مع قصف من قبل طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدفت مناطق سيطرة تنظيم داعش في المدينة.

وقال المرصد السوري إن اشتباكات عنيفة لا تزال قائمة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الخاصة الأمريكية من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، في حي البريد، وفي محاور بالمدينة القديمة.

وعلى صعيد متصل، أشار المرصد إلى تعرض مناطق في قرى منغ وتل مضيق وعين دقنة ومنطقة مطار منغ العسكري والعلقمية بريف حلب الشمالي، والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية لقصف من القوات التركية والفصائل المدعومة منها، ما تسبب في أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.


وردت قوات سوريا الديمقراطية بقصف على مناطق سيطرة الفصائل في ريف حلب، في حين يسود توتر في ريف عين العرب (كوباني) إثر قيام قوات تركية بالدخول إلى الأراضي المحاذية للحدود السورية – التركية، بعربات عسكرية، حيث شهدت المنطقة في الأسابيع والأشهر الفائتة عمليات دخول وحفر وبناء جدار من قبل القوات التركية الشريط الحدود السوري – التركي، حيث كانت تدخل آليات وجرافات وتقوم بأعمال حفر وبناء، وسط استياء من المواطنين في هذه المناطق من تكرار الدخول إلى أراضيهم.


تعليقات