China
اقتصاد

عملية سوريا العسكرية تضرب البورصات العالمية

الأربعاء 2018.4.11 11:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 404قراءة
  • 0 تعليق
أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.6%

أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.6%

هبطت الأسهم الأوروبية، الأربعاء، في تراجع واسع للسوق، وكذلك شهدت الأسهم الأمريكية تراجعاً كبيراً مع تنامي التوترات بشأن سوريا، لكن نتائج قوية من تيسكو ومكاسب لأسهم شركات للاتصالات كانت بقعة مضيئة. 

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضاً 0.6%، بعدما حقق مكاسب في الجلسة السابقة حينما تحسنت المعنويات بفعل تصريحات للرئيس الصيني هدأت المخاوف من حرب تجارية محتملة مع الولايات المتحدة.

لكن التوترات حول سوريا تنامت بعدما حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب روسيا من إجراء عسكري وشيك ضد دمشق بسبب هجوم كيماوي مزعوم، معلناً أن صواريخ "قادمة" إلى سوريا.

وقفز سهم تيسكو بأكثر من 7% بعدما تجاوزت مجموعة مجمعات السوبر ماركت البريطانية التوقعات بتسجيل زيادة بلغت 28% في أرباح العام بكامله، بفضل نهاية قوية للعام في سوقها المحلية، وهو ما يظهر تعافياً تحت قيادة رئيسها التنفيذي ديف لويس.

وارتفع سهم دويتشه تليكوم 2.2% بعد تقارير بأن سبرنت الأمريكية بدأت محادثات اندماج مع وحدة شركة الاتصالات الألمانية في الولايات المتحدة (تي موبايل).

ودفعت هذه المكاسب مؤشر قطاع الاتصالات الأوروبي للصعود 1.0% ليأتي ضمن ثلاثة قطاعات فقط أغلقت مرتفعة.

لكن سهم باري كاليبو كان الخاسر الأكبر بتراجعه 8.4% مع تخليه عن مكاسبه المبكرة، بعدما قالت الشركة السويسرية المصنعة للشكولاتة إنها تتوقع تباطؤ نمو حجم المبيعات في النصف الثاني من عامها المالي بعد نتائج قوية في النصف الأول.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.1%، ومؤشر داكس الألماني 0.8%، ومؤشر كاك الفرنسي 0.6%.

يأتي ذلك بالتزامن انخفاض مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة، الأربعاء، وسط تنامي المخاوف من الأزمة الناشبة بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن عمل عسكري في سوريا.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 197.7 نقطة بما يعادل 0.81% إلى 24210.3 نقطة، وهبط المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 15.37 نقطة أو 0.58% إلى 2641.5 نقطة، وهبط المؤشر ناسداك المجمع 36.08 نقطة أو 0.51% إلى 7058.22 نقطة.

تعليقات