سياسة

معارضة سوريا تجدد رفضها لـ"المناطق الآمنة"

الجمعة 2017.5.5 11:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 882قراءة
  • 0 تعليق
نازحة سورية من الرقة

نازحة سورية من الرقة

 انتقدت الهيئة العليا للمفاوضات، التي تمثل المعارضة الرئيسية في سوريا، الجمعة، اتفاق إنشاء مناطق "خفض التصعيد" في سوريا ووصفته بأنه غامض وغير مشروع، وحذرت من "تقسيم" البلاد.

وأضافت الهيئة التي مقرها الرياض في بيان "الاتفاق يفتقر إلى أدنى مقومات الشرعية، وأن مجلس الأمن هو الجهة المفوضة برعاية أية مفاوضات معتبرة في القضية السورية". 

وقالت الهيئة التي تضم جماعات سياسية ومسلحة، إنها ترفض أي دور لإيران كضامن لأي اتفاق. 

ورفض حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا، الجمعة، الاقتراح الروسي بإقامة هذه المناطق، وقال إنه يعتبره "تقسيماً طائفياً" للبلاد. 

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من منتصف الليل.

تعليقات