سياسة

البنتاجون: أكراد "سوريا الديمقراطية" غادروا إلى عفرين لصد هجوم تركيا

الثلاثاء 2018.3.6 07:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 468قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة لقوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

عناصر تابعة لقوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين، بمغادرة مقاتلين أكراد ضمن قوات سوريا الديمقراطية، إلى عفرين للدافع عنها، وصد الهجوم الذي تشنه تركيا على المدنية ذات الأغلبية الكردية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الكولونيل روب مانينج، إن مغادرة المقاتلين الأكراد إلى عفرين، تسببت في وقف العمليات العسكرية مؤقتا ضد مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي.

من جانبه، أشار متحدث ثان باسم البنتاجون وهو الميجور آدريان رانكين – جالواي، إلى أن الولايات المتحدة تواصل تنفيذ العمليات العسكرية الخاصة بها ضد تنظيم داعش، مشددا على أن مغادرة المقاتلين الأكراد لم تسفر عن تحقيق الإرهابيين لأي مكاسب على الأرض في سوريا.


ولفت رانكين – جالواي إلى أن بلاده تعلم "بمغادرة هذه العناصر منطقة وادي الفرات الأوسط"، مضيفا أن "قوات سوريا الديمقراطية تواصل دحر تنظيم داعش الإرهابي في الوادي‎‎ ".

ويأتي إقرار البنتاجون بأن بعضا من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية غادروا جبهات القتال في وادي الفرات الأوسط، بعد التحذير الذي أطلقه قائد المنطقة العسكرية الوسطى (سنتكوم) الجنرال جو فوتيل، من "تباين المصالح" في المنطقة.

وأطلقت أنقرة في 20 يناير / كانون الثاني عملية "غصن الزيتون"، لاستهداف مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين الواقعة على حدودها، والتي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية؛ شأنها في ذلك شأن حزب العمال الكردستاني.

تعليقات