سياسة

أدلة أممية تدين بشار الأسد في جرائم حرب

الأحد 2017.8.13 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 602قراءة
  • 0 تعليق
كارلا ديل بونتي

كارلا ديل بونتي

قالت كارلا ديل بونتي عضو لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة، بشأن سوريا الأحد، إن اللجنة جمعت أدلة كافية لإدانة الرئيس السوري بشار الأسد في جرائم حرب. 

وأعلنت ديل بونتي الأسبوع الماضي أنها ستترك منصبها لشعورها بخيبة الأمل من استمرار تقاعس مجلس الأمن عن متابعة عمل اللجنة عن طريق تشكيل محكمة خاصة لسوريا يمكن أن تجري محاكمات تتعلق باتهامات عن ارتكاب جرائم حرب.

وأكدت بونتي أن هناك أدلة كافية لإدانة الأسد في جرائم حرب، قائلة: "أنا على ثقة من ذلك، والأمر محبط للغاية.. الأعمال التحضيرية أُنجزت ورغم ذلك ليس هناك ادعاء أو محكمة".

وتنفي الحكومة السورية تقارير للجنة توثّق جرائم حرب واسعة النطاق ارتكبتها قوات تدعمها الحكومة وأجهزة أمنية سورية.

وتأسست اللجنة في أغسطس/ آب 2011 وتصدر تقارير منتظمة عن انتهاكات حقوق الإنسان، لكن نداءاتها من أجل احترام القانون الدولي لم تلق في أغلب الأحيان آذانا صاغية.

تعليقات