سياسة

مقتل جنرال إيراني من مليشيا "الدم" في سوريا

الأحد 2017.8.13 12:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 827قراءة
  • 0 تعليق
مصطفى خوش محمدي

مصطفى خوش محمدي

أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل جنرال متقاعد من مليشيا الحرس الثوري الإيرانية في سوريا على الحدود العراقية السورية.

ووتولى تلك المليشيا تنفيذ المهام الإرهابية في الدول الأخرى، وخاصة سوريا والعراق.

ووفق ما نشرته وكالة "إيرنا" الإيرانية، الأحد، فإن الجنرال المتقاعد مصطفى خوش محمدي من اللواء 45 جواد الأئمة التابع لفيلق نينوى بالحرس الثوري في محافظة كلستان (شمال إيران) قتل في قصف أمريكي استهدف تجمعا على الحدود السورية العراقية.

ولم تذكر الوكالة تاريخ القصف ولا سببه، ولا سبب وجود القتيل هناك، غير أنها قالت إنه ذهب عدة مرات "تطوعا" إلى سوريا.

وكلمة "تطوعا" تقولها إيران على مقاتليها من مليشيا الحرس الثوري الذين يذهبون إلى العراق وسوريا للمشاركة في إشعال الحروب الدائرة هناك.

صورة للقتيل أمام أحد المزارات التي يتحججون بحمايتها في نشر الحروب

ويضاف هذا القتيل إلى 5 عناصر أخرى من مليشيا الحرس الثوري، بينهم ضابط في فيلق القدس التابع لذات المليشيا، قتلوا الأسبوع الماضي في مناطق مختلفة من سوريا.

وكان فصيل يسمى بـ"سيد الشهداء" التابع لمليشيا الحشد الشعبي الموالية لإيران في سوريا قد أعلن، الإثنين الماضي، أنه تعرض لقصف أمريكي خلال وجوده على الحدود العراقية-السورية.

ولكن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق نفى أن يكون قد نفذ هذا القصف.

وسيطرت مليشيا الحشد الشعبي المكونة من نحو 70 فصيلا على تلك الحدود يونيو/حزيران الماضي، وتقوم بتدريبها فيلق القدس بمليشيا الحرس الثوري الإيراني بقيادة قاسم سليماني كي تحقق أهداف التوسع الإيراني الاحتلالي عبر بسط سيطرتها على العديد من المدن العراقية والحدود.

مليشيا النجباء التابعة لمليشيا الحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية

وتأتي مشاركة مليشيا الحرس الثوري الإيراني في معارك بالعراق للهدف نفسه الذي توجد بسببه في سوريا ولبنان، وهو عمل ممر إيراني مفتوح يربط إيران بالبحر المتوسط في غرب سوريا. 

وتمهد إيران لهذا الممر للسيطرة على مدن وطرق تمتد من إيران وتمر ببعقوبة غرب العراق وتسير في شمال العراق حتى الموصل، وتعبر إلى الحدود مع سوريا حتى اللاذقية في الغرب. 

وعلى هذا الأساس ترسل إيران مليشياتها وتدعم مليشيات أخرى محلية على امتداد هذا الممر المزعم للسيطرة على المدن والطرق الواقعة عليه تحت ستار محاربة الإرهاب.

وسبق أن أعلنت مؤسسات إيرانية أن ألفي شخص من المليشيات التابعة للحرس الثوري قتلوا في سوريا والعراق.


تعليقات