سياسة

الأمم المتحدة قلقة من استمرار موجات النزوح في سوريا

الأربعاء 2018.8.1 10:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 380قراءة
  • 0 تعليق
نازحون سوريون من درعا جراء القصف

نازحون سوريون من درعا جراء القصف

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ بشأن المعلومات التي تفيد باستمرار موجات النزوح واسعة النطاق بأنحاء سوريا وأثرها على المدنيين.

وأشار مكتب الأمم المتحدة في دمشق، في بيان، إلى أن أكثر من 1.2 مليون شخص قد شرد في النصف الأول من العام الحالي، أي أكثر من 6500 شخص يوميا.

وأكد المكتب أن الأمم المتحدة تواصل الاستجابة للمحتاجين، خصوصا المشردين داخليا.

وأضاف أنه في شهر يونيو/حزيران الماضي قدمت الأمم المتحدة المساعدات الغذائية إلى أكثر من 400 ألف شخص في شمال غربي سوريا، ونحو 100 ألف في الجنوب عبر العمليات العابرة للحدود.

وعقد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، جلسة لمناقشة الأوضاع في سوريا، حيث أكد جوناثان كوهين، نائب الممثل الدائم للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، أن "الوضع غير آمن لعودة اللاجئين إلى سوريا".

وهاجم فرنسوا ديلاتر، مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة، النظام السوري، مؤكدا أن المدنيين ما زالوا ضحية الاستراتيجية العسكرية لنظام الأسد. 

وقال ديلاتر: "سوريا هي أخطر بلد على الأطفال في عام 2018، ويجب التوقف عن استهداف المدارس".

تعليقات