سياسة

سوريا.. اتفاق بين المعارضة وموسكو لإجلاء مقاتلي دوما

الأحد 2018.4.8 09:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 327قراءة
  • 0 تعليق
قوات النظام السوري تتوغل في الغوطة الشرقية- أ.ف.ب

قوات النظام السوري تتوغل في الغوطة الشرقية- أ.ف.ب

 أعلنت مصادر محلية سورية أن مفاوضي المعارضة توصلوا لاتفاق نهائي مع الروس بشأن إجلاء مقاتلي الفصيل المسلح "جيش الإسلام" من دوما في غوطة دمشق إلى شمال سوريا. 

 وقال مفاوضون محليون إن مسلحي المعارضة في دوما توصلوا لاتفاق مع موسكو يحظر التجنيد الإجباري للسكان ويضمن دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى المدينة.

 وأكد المفاوضون أن نقاط العبور التجارية ستفتح للمدينة المحاصرة تحت إشراف الشرطة العسكرية الروسية.

 وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان  أفاد بتجدد القصف الجوي، على مدينة دوما آخر جيب للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، قبل مفاوضات وشيكة بين فصيل جيش الإسلام وروسيا.

 وجاء القصف الجوي غداة مقتل العشرات جراء غارات لقوات النظام السوري وإصابة آخرين بحالات اختناق، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.


ويأتي القصف رغم إعلان مفاوضين في مدينة دوما والمرصد السوري، صباح الأحد، وقفا لإطلاق النار، تمهيدا "لاتفاق نهائي" بين روسيا وفصيل جيش الإسلام المسيطر على المدينة.

 في الوقت نفسه، لفتت قناة "روسيا اليوم" الأنظار إلى "إعلان مصدر رسمي في الحكومة السورية أن مسلحي جيش الإسلام في مدينة دوما بالغوطة الشرقية طلبوا من الدولة التفاوض"، مؤكدا أن "المفاوضات ستبدأ في الساعات القليلة المقبلة".

 كان فصيل جيش الإسلام قد اتهم قوات النظام السوري، السبت، بإسقاط برميل متفجر يحوي مواد كيماوية سامة على المدنيين في مدينة دوما المحاصرة بالغوطة الشرقية، فيما أكدت منظمة إغاثة طبية أن 35 شخصا قتلوا في هجومين كيماويين بالمنطقة.


تعليقات