سياسة

النظام السوري: الضربة العسكرية انتهاك فاضح للقانون الدولي

السبت 2018.4.14 07:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 129قراءة
  • 0 تعليق
بشار الأسد

بشار الأسد

اعتبرت دمشق، السبت، أن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا في محيط دمشق ووسط البلاد تعد "انتهاكاً فاضحاً" للقانون الدولي، مشيرة إلى أن "مآلها الفشل". 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصادر لم تسمها أن "الضربة العسكرية ضد سوريا انتهاك فاضح للقانون الدولي وكسر لإرادة المجتمع الدولي وسيكون مآلها الفشل". 

وأضافت أن الصواريخ التي ضربت موقعاً عسكرياً في حمص تم التصدي لها وحرفها عن مسارها ما أدى إلى جرح ثلاثة مدنيين.

وقال مسؤول سوري إن حوالي 30 صاروخاً أطلقت على سوريا وتم إسقاط حوالي ثلث الصواريخ، وإن الحكومة تقوم بتقييم الأضرار المادية وهناك خسائر  في الأماكن المستهدفة.

كما قالت وسائل الإعلام السورية إن الضربات الجوية لم تتسبب إلا في أضرار مادية بمركز للأبحاث العلمية في منطقة برزة بالعاصمة دمشق.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده قررت توجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري بعد استخدامه الأسلحة الكيماوية في مدينة دوما بالقرب من العاصمة دمشق.


تعليقات