صحة

أطباء يحذرون: الوشم خطر على المصابين بضعف المناعة

الأربعاء 2018.6.20 10:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 354قراءة
  • 0 تعليق
الوشم خطر على المصابين بضعف المناعة

الوشم خطر على المصابين بضعف المناعة

حذر أطباء من أن الحصول على وشم حال كنت مصابًا بضعف المناعة يمكنه تعريضك للإصابة بمضاعفات.

جاء هذا التحذير بعد إصابة سيدة تعاني من تليف كيسي وأجرت زراعة رئة، بآلام في الفخذ والرقبة بعد وضع وشم على ساقها، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وقال الأطباء: إن الأشخاص الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة يجب عليهم أخذ الاحتياطات اللازمة حال التفكير في الرسم على الجسم. تعطى هذه الأدوية عادة للمرضى بعد زراعة الأعضاء أو لعلاج أمراض المناعة الذاتية مثل مرض كرون أو الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي، أما الآخرون الذين ربما يعانون من ضعف جهاز المناعة فيتضمنون المصابين بأمراض طويلة الأمد مثل مرضى السكر.

وقال ويليام ويلسون، أخصائي صدمات وجراحة العظام بمستشفى الملكة إليزابيث، إن الإصابة بالعدوى لدى الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة تكون أعلى عند الخضوع لأي إجراء، سواء كان جراحة أو وشماً؛ لذا يتوجب عليهم التفكير بحذر والتحدث مع أطبائهم حال عدم التأكد من أن الشخص الذي سيقوم بالرسم مؤهل.

وتحدث ويلسون وزملاؤه خلال تقرير منشور بمجلة "BMJ Case Reports"، عن حالة سيدة (31 عامًا) أحيلت إلى عيادة في مدينة جلاسكو بعد مرور 10 أشهر من حصولها على وشم، حيث كانت ركبتها متورمة وتعاني من ألم في الساق التي رسم عليها الوشم.

لم يظهر شيء غير مألوف في اختبارات الدم أو الأشعة، ولم تظهر اختبارات الركبة أي دليل على عدوى بالبكتيريا أو الفطريات، لكن أظهر الفحص بالرنين المغناطيسي أن إحدى عضلات الفخذ كانت مصابة بالتهاب، ولم تظهر علامة على العدوى، لكن أكدت التهاب العضلات.

وقال ويلسون: "لا يمكننا أن نثبت تمامًا أن هذا كان بسبب الوشم لكن بسبب التوقيت أولًا، مع الأعراض التي ظهرت بعد أسبوع عليها، وكان مكان الإصابة مباشرة تحت الوشم، مما دفعنا للاعتقاد بوجود رابط".

وأوضح أنه "لا أحد يعلم ما يسبب الالتهابات في العضلات، لكن المعنى الضمني أنه يمكن أن يكون شيئًا ما يشبه البكتيريا أو قد يكون ردة فعل لمادة سمية، مثل الحبر.. ربما".

تعليقات