سياسة

من هي أول ضحية يعلن عنها في هجوم مانشستر ؟

الثلاثاء 2017.5.23 05:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 412قراءة
  • 0 تعليق
جورجينا مع جراندي

جورجينا مع جراندي

لم تكن تتصور الشابة "جورجينا بيثاني كالاندر" التي كانت متحمسة للذهاب إلى حفل محبوبتها المغنية أريانا جراندي أن ذهابها سيكتب صفحة النهاية في حياتها.

فالفتاة البالغة من العمر 18 سنة هي أول ضحية يُكشف عن اسمها في الهجوم الإرهابي الذي ضرب مدينة مانشستر البريطانية، وكانت جورجينا واحدة من بين 22 شخصًا قتلوا بسبب انفجار قاعة حفلات "مانشستر آرينا" في الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء.

قال أحد أصدقاء الفقيدة إنها واحدة من أوائل الناس الذين ذهبوا إلى المستشفى بعد الهجوم، ووفقًا لصديق مقرب توفيت جورجينا بينما كانت والدتها عند طرف الفراش، وفقًا لصحيفة "ستاندرد" البريطانية.


كانت الفتاة القتيلة طالبة في كلية رانشو في مقاطعة لانكشير البريطانية، وفي 2015، التقت الفنانة جراندي ونشرت بحماس صورة لهما على موقع الصور الشهير "انستقرام".

وأكدت إدارة الكلية وفاة جورجينا، قائلة لصحيفة "التلجراف" البريطانية، إن الطالبة كانت تدرس في السنة الثانية في دورة الصحة والرعاية الاجتماعية، معربة عن بالغ تعازيها وصلواتها لعائلة جورجينا وأصدقائها وجميع المتأثرين بهذه الخسارة، مؤكدة على تقديم الكلية كل الدعم المتاح الممكن.

من جانبهم، نشر أصدقاء الفقيدة رسائل تعزية حزينة على شبكات التواصل الاجتماعي، حدادًا على صديقتهم المحبة لموسيقى البوب والتي كثيرًا ما حضرت الحفلات الموسيقية والعروض.

عندما التقت جورجينا جراندي منذ عامين كتبت "شكرًا لكِ على كل شيء يا حبيبتي.. أفتقدكِ"، وقبل حفل أمس الاثنين كتبت جورجينا على تويتر "متحمسة جدًا لرؤيتكِ غدًا".

جورجينا كانت معجبة كبيرة بالموسيقى والأفلام، ونشرت على وسائل الإعلام الاجتماعي العديد من الصور لها أثناء مقابلتها لمثلها العليا.


كما التقى الممثل شون ماجواير بجورجينا في وقت سابق من العام الحالي، وكتب تعليقًا على وفاتها "التقت هذه الفتاة للتو في أبريل/نيسان الماضي، لقد كانت شابة ولطيفة جدًا، لقد قُتلت الليلة الماضية في مانشستر.. أعبر عن حبي لها ولجميع عائلات الضحايا".

تعليقات