سياسة

جامعة طهران تبحث عن طلابها المعتقلين

السبت 2018.1.6 09:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
قوات الأمن الإيرانية تحاصر عددا من الطلبة بإحدى جامعات طهران (وكالات)

قوات الأمن الإيرانية تحاصر عددا من الطلبة بإحدى جامعات طهران (وكالات)

أعلنت جامعة طهران أنها تبحث عن طلابها المعتقلين الذين شاركوا في التظاهرات ضد نظام الملالي بإيران، وفقا لما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية. 

وقال نائب مستشار جامعة طهران للشؤون الثقافية مجيد سارسانجي: إن لجنة خاصة تم تشكيلها لمتابعة وإيجاد طلبة الجامعة المعتقلين، إضافة إلى العمل مع الجهات المعنية بإيران؛ لإطلاق سراح الطلبة بأسرع وقت ممكن، ليعودوا إلى عائلاتهم ودراستهم في الجامعة.

ولا توجد إحصائية نهائية حول عدد الطلبة الذين اعتُقلوا خلال المظاهرات التي دخلت يومها العاشر، والتي اندلعت منذ أكثر من أسبوع، حيث تم تأكيد مقتل 21 متظاهرا خلال المواجهات مع قوات الملالي التي حاولت قمع المظاهرات في العديد من المدن الإيرانية.

وأعلنت السلطات الإيرانية أنها اعتقلت 450 شخصا في حصيلة رسمية أعلنتها في وسائل الإعلام الرسمية، إلا أن وزارة الخارجية الأمريكية تتوقع اعتقال أكثر من 1000 شخص خلال المظاهرات.


ويقول محمود صديقي المحامي الإصلاحي، لشبكة الأخبار العمالية الإيرانية إن لديه معلومات حول الطلاب المعتقلين، إلا أنه لا يعلم مكان احتجاز 10 من أصل 90 طالبا يُعتقد أنهم اعتقلوا في عدد من المدن الإيرانية.

ويضيف صديقي أنه طبقا لمعلوماته فإن هناك أكثر من 58 طالبا من جامعة طهران اعتُقلوا حتى الآن، وأن المثير للدهشة، بالنسبة له، أن العديد منهم لم يكن له أي نشاطات سياسية على الإطلاق.

وأضاف المحامي الإصلاحي أنه تحدث إلى مصادر في الاستخبارات الإيرانية، ويأمل في إطلاق سراح الطلبة في أقرب وقت ممكن.


جدير بالذكر أن مصادر بالمعارضة الإيرانية في باريس كشفت أنها جهزت ملفا كاملا للاعتقالات التي قام بها النظام الإيراني في الانتفاضة المستمرة منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، وعن أنه تم إيصاله إلى مجلس الأمن الدولي، ليكون تحت يده في إطار الوقوف على الأسلوب القمعي وحالات القتل والملاحقة والاغتيال التي تتم بحق المتظاهرين السلميين في المدن الإيرانية خلال الأيام الأخيرة الماضية المصاحبة للثورة.

وقال عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مهدي عقبائي إن الاعتقالات العشوائية جاءت لمنع استمرار وتوسع الانتفاضة، لافتا إلى أن عدد الاعتقالات من نظام الملالي العاجز عن احتواء انتفاضة الشعب في جميع أنحاء البلاد تجاوزت في الأسبوع الأول من الانتفاضة في أكثر من 120 مدينة ما لا يقل عن 2500 حالة.

تعليقات