منوعات

تايلاند تقيم متحفا لإحياء ذكرى إنقاذ "فتية الكهف"

الخميس 2018.8.2 05:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 154قراءة
  • 0 تعليق
فتية الكهف في تايلاند

فتية الكهف في تايلاند

بعد ترسيم فتية الكهف رهبانا بوذيين بدأت أعمال إنشاء متحف في تايلاند، الخميس، لإحياء ذكرى عملية إنقاذ فريق كرة قدم للناشئين "فتية الكهف" في إقليم تشيانج راي بشمال البلاد ووفاة أحد الغواصين.

الجدير بالذكر أنه اختفى الـ12 فتى تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما مع مدربهم البالغ من العمر 25 عاما في 23 يونيو/حزيران، بينما كانوا يستكشفون مجموعة من الكهوف، وجرى إنقاذهم بعدها بأكثر من أسبوعين خلال مهمة شاقة استغرقت ٣ أيام نفذها غواصون أجانب وتايلانديون ولاقت اهتماما عالميا.

وبدأ العمل على بناء المتحف بعد مراسم بوذية تقليدية أقيمت، الأربعاء، في كهف "تام لوانج"، ومن المتوقع أن يستغرق بناء المتحف خمسة أشهر ويتكلف ١٠ ملايين بات أي ما يعادل  300 ألف دولار، وسيموله الفنان التايلاندي "تشالرمتشاي كوسيتبيبات" الذي تنحدر أصوله من إقليم "تشاينج راي".

وخلال عملية الإنقاذ لفظ الغواص التايلاندي "سامارن كونان" أنفاسه بعد أن فقد الوعي خلال مهمة وضع عبوات أكسجين في عمق الكهف.

ويجرى حاليا نحت تمثال للغواص بارتفاع ٤ أمتار، وسيوضع أمام المتحف لدى الانتهاء منه، كما سيضم المتحف رسما بطول 13 مترا يصور المنقذين، ومن بينهم الغواصون البريطانيون الذين كانوا أول من عثر على الفتية.


تعليقات