سياسة

اغتيال مدير الاستخبارات العسكرية بمطار عدن

الأحد 2018.7.29 11:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1594قراءة
  • 0 تعليق
مدير جهاز الاستخبارات العسكرية بمطار عدن الدولي العقيد ناصر مقريح

مدير جهاز الاستخبارات العسكرية بمطار عدن الدولي العقيد ناصر مقريح

اغتال مسلح مجهول، مساء الأحد، ضابطا في جهاز الاستخبارات العسكرية بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.  

وقالت مصادر لـ"العين الإخبارية" إن مسلحا مجهولا أطلق النار على العقيد ناصر مقريح، مدير جهاز الاستخبارات العسكرية بمطار عدن الدولي، وذلك أمام منزله بحي أكتوبر بمديرية خورمكسر الساحلية، ما أرداه قتيلا ، قبل أن يلوذ بالفرار.

وأضافت المصادر أن مقريح تعرض لإطلاق النار أثناء عودته إلى المنزل بعد أدائه صلاة العشاء في جامع باجنيد في الحي، حيث باشره المسلح بعدة طلقات.

وحاول يمنيون إسعافه إلى إحدى المستشفيات القريبة من مكان الحادثة إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله.

وتأتي الحادثة غداة إعلان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن تشكيل لجنة أمنية مشتركة بمشاركة جميع الوحدات وإشراف وزارة الداخلية والتحالف العربي في عدن، وذلك لضبط خلايا الاغتيالات الإرهابية.

وعادت مؤخرا عمليات الاغتيالات إلى عدن وطالت مسؤولين أمنيين و رجال دين ويمنيين.

وكان المتحدث الرسمي باسم شرطة عدن النقيب عبدالرحمن النقيب، قال، في تصريحات صحفية سابقة، إن الاغتيالات تأتي ضمن مخطط خبيث يستهدف رجال دين وقيادات في الأجهزة الأمنية المختلفة وأطقم المقاومة والجيش وتتولى تنفيذه جماعات إرهابية مدعومة محليا من أطراف سياسية، تربطها علاقة وأهداف مشتركة مع الحوثيين وتنظيم الإخوان الإرهابية الممولة قطريا.


تعليقات