اقتصاد

مصر.. مزيد من تراجع الدولار والحكومة تنفي التدخل

الثلاثاء 2017.8.29 12:39 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 8010قراءة
  • 0 تعليق
الدولار أمام الجنيه المصري

الدولار أمام الجنيه المصري

واصل متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي تراجعه أمام الجنيه المصري الثلاثاء في السوق الرسمية، في الوقت الذي تؤكد فيه الحكومة المصرية أن الانخفاض يعكس أداء الاقتصاد.

قال وزير المالية المصري عمرو الجارحي، إن سعر الصرف في الوقت الحالي لا تتحكم فيه الحكومة، إنما يعكس أداء الاقتصاد والوضع السياسي الراهن.

وأشار الجارحي إلى تخفيض سعر الدولار الجمركي واعتبر ذلك نتيجة تحسن سعر صرف الجنيه واستقرار الأسواق، إلى جانب الزيادة الملحوظة في التدفقات الدولارية في القطاع المصرفي.

 وأدت وفرة احتياطي مصر من النقد الأجنبي التي بلغت 36.036 مليار دولار بنهاية يوليو الماضي إلى استقرار سوق الصرف.

وخفض البنك الأهلي المصري الثلاثاء مجددا سعر الدولار وبلغ للشراء 17.65 جنيه مقابل 17.67 جنيه الاثنين، وللبيع بلغ الدولار 17.75 جنيه مقابل 17.77 جنيه.

كما انخفض الدولار في مصرف أبوظبي وبلغ عند الشراء 17.63 جنيه مقابل  17.67 جنيه أمس، والبيع 17.73 جنيه مقابل 17.77 جنيه.

وفي بنك القاهرة الحكومي تراجع الدولار للشراء إلى 17.63 جنيه والبيع 17.73 جنيه متراجعا عن الاثنين.

ويتوقع نعمان خالد، محلل الاقتصاد الكلي بشركة سي آي كابيتال، أن ينخفض سعر صرف الدولار إلى 16.50 جنيه، بحلول منتصف العام المقبل.

وأضاف أن سعر صرف الدولار انخفض بنسبة 11% مقابل الجنيه من أعلى نقطة وصل إليها خلال مارس الماضي، وهو الأمر الذي يعود إلى عوامل داخلية من بينها زيادة قدرة البنوك على الوفاء بالاعتمادات المستندية.

وتابع خالد: "القطاع المصرفي يشهد زيادة في السيولة الدولارية".

وحررت مصر في نوفمبر الماضي سعر الصرف ما أفقد الجنيه المصري نحو 50% من قيمته.

تعليقات