فن

"الفيلم الجماهيري" ينضم لفئات جائزة الأوسكار

الخميس 2018.8.9 02:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
جائزة الأوسكار

جائزة الأوسكار

تعتزم أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، طرح فئة جوائز جديدة تحتفي بأفضل فيلم ناجح جماهيريا. تأتي الخطوة ضمن خطوات جديدة اتخذها مجلس إدارة الأكاديمية لتغيير شكل جائزة أوسكار. وقد أثار إعلان الأكاديمية الأمريكية الجدل بين النقاد وأثار استياءهم حول العالم. 

وتعني الجائزة الجديدة أن الفيلم الفائز سيكون الفيلم الذي يحقق إقبالا جماهيريا كبيرا بغض النظر عن رأي النقاد. وتأتي أفلام الأبطال الخارقين، مثل "النمر الأسود"، من بين هذه الأفلام التي لديها فرصة أفضل للفوز.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت التعديلات الجديدة ستفعل في حفل توزيع جوائز الأوسكار القادم في فبراير/شباط المقبل، وقالت الأكاديمية في رسالة للأعضاء، إن الشروط والتفاصيل الأساسية لخوض المنافسة على الجائزة ستُعلن "في وقت لاحق".

وشهدت السنوات الماضية استبعاد أفلام حققت إيرادات كبيرة على مستوى شباك التذاكر، ولم تحصل على جائزة أوسكار، من بينها أفلام "ماما ميا" و"أفاتار" و"مهمة مستحيلة".

وقد تسهم فئة الأفلام الجماهيرية في تخفيف الاعتماد على رأي النقاد، لا سيما أن الكثير من الأفلام التي تعترف بها الأكاديمية وتمنحها جوائز أوسكار "بعيدة كل البعد عن الواقع" ولا تعكس ما يرغب الجمهور في مشاهدته.

كما اتخذ مجلس إدارة الأكاديمية قرارا بتقديم موعد حفل الأوسكار عام 2020، وتقليل مدة الحفل لتكون ثلاث ساعات بغية جعل الحفل متاحا لأكبر عدد من المشاهدين في شتى أرجاء العالم.

ومن أجل التوفيق بين جميع فئات الجوائز البالغ عددها 24 جائزة، ستُقدم بعض الجوائز خلال الفواصل الإعلامية، لتذاع لحظات الفوز بالجائزة في وقت لاحق بعد إجراء مونتاج.

تعليقات