سياسة

تيلرسون يعتزم البقاء في منصبه حتى نهاية 2018

السبت 2018.1.6 10:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 460قراءة
  • 0 تعليق
علاقة ترامب وتيلرسون توترت كثيرا في 2017

علاقة ترامب وتيلرسون توترت كثيرا في 2017

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الجمعة، إنه يعتزم البقاء في منصبه خلال 2018، على الرغم من تكهنات بأنه قد يستقيل قريبا بسبب اضطراب علاقته مع الرئيس دونالد ترامب، الذي قالت تقارير إنه وصفه بأنه "أحمق".

وأضاف تيلرسون -خلال مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن)- أنه يعتقد أن إدارة ترامب حققت "نجاحا كبيرا" في 2017، وأنها تطبق حاليا سياسات يأمل بأن تؤدي إلى "عام ناجح جدا جدا في 2018".. وتابع: "أعتزم البقاء خلال السنة كلها".

 وتوترت علاقات تيلرسون مع ترامب على ما يبدو على مدار العام.. وذكرت محطة (إن .بي. سي) في أكتوبر/تشرين الأول أن تيلرسون أشار إلى الرئيس بوصفه "أحمق" بعد اجتماع في وزارة الدفاع (البنتاجون) في يوليو/تموز.. وفي نوفمبر/تشرين الثاني ترددت أنباء عن أن البيت الأبيض يفكر في تغيير تيلرسون.

وقال تيلرسون لمحطة (سي.إن.إن) إن الرئيس لم يلمح له أن منصبه في خطر، وسئل تيلرسون عما إذا كان يتفق في الرأي مع هذا التقييم بأن ترامب غير لائق ذهنيا للمنصب فقال: "لم أشك مطلقا في لياقته الذهنية، ليس لدي ما يدعو للتشكك في لياقته الذهنية".

وأوضح تيلرسون أن الأمر تطلب منه بعض الوقت كي يعرف أفضل السبل للتواصل مع ترامب الذي لم يكن يعرفه قبل أن يصبح وزيرا للخارجية.. وقال تيلرسون الذي كان رئيسا تنفيذيا لشركة إكسون إنه والرئيس لديهما أسلوبان مختلفان في الإدارة واتخاذ القرارات.

وتزامنت مقابلة (سي.إن.إن) مع نشر كتاب تضمن انتقادا حادا‭ ‬عن أول سنة لترامب في السلطة، وصور الكتاب ترامب على أساس أنه يتصرف كما لو كان طفلا، ويثير تساؤلات جديدة عن كفاءته لشغل منصب عام.

تعليقات