اقتصاد

نيسان تؤكد تهرب "كارلوس غصن " من الضرائب وتبحث إقالته

الإثنين 2018.11.19 02:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 331قراءة
  • 0 تعليق
كارلوس غصن يواجه خطر الاعتقال

كارلوس غصن يواجه خطر الاعتقال

قالت صحيفة أساهي اليابانية   The Asahi Shimbun الإثنين إن ممثلين من النيابة العامة في طوكيو استجوبوا كارلوس غصن رئيس شركة "نيسان موتورز"، ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن النيابة تشتبه في إخفاء غصن حقيقة راتبه من الشركة.

وبحسب الصحيفة، يشتبه المحققون التابعون لمكتب المدعي العام بطوكيو في احتمال انتهاك غصن لقانون الأدوات المالية عبر إدراج أرقام زائفة في البيانات المالية للشركة.

وقالت المصادر إن المحققين كانوا يستعدون لاعتقال غصن (64 عاما) بعد استجوابه.

في الوقت نفسه ،أكدت مجموعة "نيسان" أن رئيس مجلس إدارتها كارلوس غصن "أعلن على مدى عدة سنوات عن عائدات تقل عن مدخوله الفعلي" بحسب نتائج تحقيق داخلي.

وأضافت المجموعة "الى جانب ذلك، تم اكتشاف عدة أعمال سوء سلوك مثل استخدام أملاك الشركة لغايات شخصية" مشيرة إلى أنها ستقترح على مجلس الادارة "إقالته من منصبه سريعا".

وانخفضت أسهم رينو بقوة في باريس، وهبطت 5.5 بالمئة في التعاملات المبكرة، لتكون من بين الأسهم الأسوأ أداء في أوروبا.

وأصبح غصن لاحقا رئيسًا أيضا لمجموعة رينو في عام 2005 إلى جانب رئاسته لنيسان، وقاد اتجاه الشراكة مع "ميتسوبيشي موتورز" في عام 2016، ثم أصبح أيضا رئيسا لشركة ميتسوبيشي موتورز في ديسمبر 2016.

ويشتهر رجل الأعمال المولود في البرازيل المنحدر من أصول لبنانية والذي يحمل الجنسية الفرنسية، بإعادة هيكلة رينو ونيسان بداء من تسعينات القرن الماضي.

وفي 2016 تولى غصن إدارة ميستوبيشي التي كانت تواجه صعوبات بعد أن اشترت نيسان ثلث أسهما مقابل 2,2 مليار دولار فيما كانت تواجه فضيحة التلاعب ببيانات قراءات استهلاك الوقود ما أدى إلى تراجع مبيعاتها.

وغصن من الشخصيات المعروفة جدا في اليابان وهو مدافع كبير عن قطاع السيارات في البلاد. 

تعليقات