اقتصاد

تقرير: قطاع السياحة في الإمارات يتصدر الاستثمار

الإثنين 2018.12.31 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 525قراءة
  • 0 تعليق
السياحة تستحوذ على حصة كبية من الاستثمارات

السياحة تستحوذ على حصة كبيرة من الاستثمارات الإماراتية

قال تقرير كويتي إن كل الشواهد والتطورات والقرارات تؤكد أن قطاع السياحة في الإمارات يحتل المركز الأول على مستوى الاستثمار وأيضا على مستوى القيم الاقتصادية المضافة لاقتصاد الدولة. 

وأضاف تقرير شركة المزايا العقارية الكويتية "تتركز جهود حكومة الإمارات والقطاع الخاص لوضع استراتيجيات لتعظيم قيم العوائد والمساهمات لهذا القطاع النشط بما يعزز من تنافسيته نظراً لما يحققه من معدلات نمو متصاعد واستثمارات ذات أجل طويل".

وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة القبس الكويتية إلى التطور الكبير المسجل على التكنولوجيا والتركيز وعلى الابتكار والتحول الرقمي لأنشطة القطاع السياحي في الإمارات بما يسهم في دعم الإيرادات وتعزيز فرص الشركات الصغيرة والمتوسطة في النمو، الأمر الذي من شأنه تعزيز مفاهيم الاستدامة وتطوير عناصر وخطط الترويج السياحي الخارجي للإمارات.

وتابع "القطاع السياحي يعد من أعمدة الاقتصاد الإماراتي وقدر مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 161 مليار درهم، فيما تتكاتف الجهود لرفع هذه القيمة وصولاً إلى 234 مليار درهم بحلول عام 2027".

ويضيف شكل القطاع السياحي على مستوى دول المنطقة والعالم حيزاً متصاعداً من إجمالي الاستثمارات المستقرة وذات الجدوى الاقتصادية المرتفعة، نظراً للقيم الاقتصادية المضافة التي تحيط بأداء القطاع السياحي ذات الطابع المتنوع على العوائد الاقتصادية والمالية لكل القطاعات الاقتصادية الرئيسية".

وقال أثبتت التجارب والأزمات السابقة أن القطاع السياحي داعم رئيسي للأنشطة الاقتصادية وعامل مساعد لتجاوز الأزمات، حيث إن المشروعات العقارية ذات الصلة بالقطاع السياحي تتقدم على غيرها من المشروعات ولا تزال تتمتع بنشاط جيد على الرغم من التحديات والعقبات التي تواجهها القطاعات الاقتصادية الأخرى، الأمر الذي يعكس جدوى الاستثمارات وأهميتها للحفاظ على وتيرة نشاط داعم لخطط التنمية والتحفيز الاقتصادي.

وأضاف "تشير البيانات المتداولة إلى الحفاظ على مستويات إشغال جيدة وتسجيل ارتفاعات ملموسة خلال العام الحالي، لتسجل نسب الأشغال مستويات بقيت على متوسط أعلى من 85% لتسهم الفنادق الشاطئية في تحسين مؤشرات الأداء الإجمالي لقطاع الضيافة في إمارة دبي، حيث أسهم الانخفاض المسجل على متوسط الأسعار المتداولة في رفع نسب الإشغال للقطاع الفندقي".

وأشار إلى أن الخطط والجهود التسويقية والترويجية المبذولة قد جاءت بنتائج إيجابية وأسهمت في جذب مزيد من الزوار من كل دول العالم.

تعليقات