سياحة وسفر

منزل "كلود مونيه" وضع قرية "جيفرني" على خريطة السياحة العالمية

الأربعاء 2019.4.10 03:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 55قراءة
  • 0 تعليق
منزل الرسام الفرنسي كلود مونيه

منزل الرسام الفرنسي كلود مونيه

باتت زيارة منزل الرسام الفرنسي كلود مونيه في قرية جيفرني بمنطقة نورماندي الواقعة على مسافة 75 كيلومترا من العاصمة الفرنسية تقترح كثيرا على السياح الصينيين واليابانيين والأمريكيين المتوجهين إلى باريس.  

وقد زار منزل الرسام الانطباعي خلال الأشهر الـ7 الذي كان فيها مفتوحا عام 2018 إلى جانب حدائقه الغنية بالأزهار وحوض النيلفور، 696 ألف شخص من بينهم 319 ألف فرنسي أي 45,6% على ما أفاد مسؤول مؤسسة كلود مونيه-جيفرني التابعة لأكاديمية الفنون الجميلة.

وشكل الأمريكيون 20,4% من الزوار، والصينيون 4,4%. ومن دول آسيا الأخرى شكل الكوريون الجنوبيون 3,1% واليابانيون 2,3%.

أما متحف الفنانين الانطباعيين المجاور لمنزل مونيه في جيفرني والذي يحتفل بمرور 10 سنوات على تأسيسه، فلا يشهد الإقبال نفسه؛ فهو استقطب 183 ألف زائر في 2018.

ويحتل منزل مونيه المرتبة الثانية من حيث عدد الزوار في منطقة نورماندي بعد مون سان ميشال.

كلود مونيه الذي توفي في باريس - 5 ديسمبر 1926 كان رسّاما رائدا للمدرسة الانطباعية في الرسم.

تعليقات