سياسة

تورط مدير حملة ترامب السابق في تلقي أموال من مقرب لبوتين

الخميس 2018.6.28 03:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 506قراءة
  • 0 تعليق
ترامب خلال حفل تخريج إحدى الكليات الأمنية - رويترز

ترامب خلال حفل تخريج إحدى الكليات الأمنية - رويترز

كشفت السلطات الأمريكية، الأربعاء، عن صلات أوثق مما كان معروفا من قبل بين بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية، ورجل الأعمال الروسي أوليج دريباسكا، وهو أحد أقطاب قطاع المعادن ومعروف بصلاته الوثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

 وفي شهادة ملحقة بطلب مذكرة تفتيش تم تقديمه في يوليو/تموز 2017، قال ضابط بمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي) إنه راجع الإقرارات الضريبية لشركة يملك فيها مانافورت وزوجته حصة مسيطرة، وإنها كشفت عن قرض قيمته عشرة ملايين دولار من دريباسكا.

ووافقت السلطات على طلب تفتيش شقة مانافورت في فرجينيا، مما أتاح أدلة مهمة بالنسبة للاتهامات التي وجهها المحقق الخاص روبرت مولر إلى مانافورت، في إطار تحقيقه في تدخل روسيا المزعوم في الحملة الرئاسية عام 2016.

 ويحقق مولر في الروابط المالية بين مانافورت ودريباسكا، الذي كان من بين رجال الأعمال الروس الذين فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليهم في أبريل/نيسان الماضي.

ويخضع مانافورت حاليا للإقامة الجبرية في منزله ويتعين عليه ارتداء أجهزة مراقبة تحدد موقعه.

وكان مانافورت، والمسؤول السابق في الحملة ريك جيتس قد سلما نفسيهما للسلطات في أكتوبر/تشرين الأول، بعد توجيه 12 تهمة إليهما، بينها التآمر ضد الولايات المتحدة، والتآمر لتبييض أموال. 

كما وجه المحقق الخاص مولر اتهاما جديدا بالاحتيال المصرفي لمانافورت في فبراير/شباط الماضي، وقال ممثلو الادعاء إن لديهم أدلة على أن مانافورت حصل على رهن عقاري بقيمة 9 ملايين دولار باستخدام معلومات خاطئة تشمل أرباحا معدلة وبيانات مفقودة، قدرت قيمة العقار بأكثر من قيمته الفعلية بملايين الدولارات.

تعليقات