سياسة

ترامب يشترط "الإنصاف" للإدلاء بشهادته في قضية التدخل الروسي

الجمعة 2018.5.4 08:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، أنه مستعد للإدلاء بإفادته في التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر في قضية تدخل روسيا بالانتخابات التي أتت بالملياردير رئيساً في 2016، شريطة أن يعامل بـ"إنصاف". 

وقال ترامب، قبل مغادرته البيت الأبيض متوجها إلى تكساس: "سأكون مسرورا بالحديث، ولكن عليّ أن أتأكد أنه سيتم التعامل معنا بإنصاف"، مضيفاً: "سأكون مسروراً بالحديث، لأننا لم نرتكب أي خطأ".

وشكك ترامب الجمهوري في نزاهة مولر وحياده منتقداً تحقيقه، وقال: "لديكم فريق تحقيق كله من الديمقراطيين. وبكل صراحة بوب مولر عمل لصالح أوباما لـ8 سنوات"، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.


وينتقد ترامب مولر منذ أشهر. وقال في تغريدة على "تويتر" في مارس/ آذار الماضي: "لماذ يضم فريق مولر 13 ديمقراطيا متشددين بعضهم من كبار داعمي الوغدة هيلاري كلينتون، ولا أحد من الجمهوريين فيها؟ بل وأضيف إليها مؤخرا ديمقراطي آخر.. هل يرى أحد ذلك عادلا؟ ومع ذلك ليس هناك تواطؤ" مع روسيا.

وفي وقت سابق من هذا العام، حدد مولر للفريق القانوني للرئيس ترامب أكثر من 40 سؤالاً كان يخطط لطرحها في مقابلة محتملة معه، في إطار تحقيقه في علاقات مساعدي ترامب مع روسيا.

وتركز قائمة الأسئلة، التي اطلعت صحيفة "وول ستريت جورنال" على نسخة منها، إلى حد كبير على قرارات الرئيس بإقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي الربيع الماضي، أثناء التحقيق الذي كانت تجريه الوكالة حول روسيا، وطرد مستشار الأمن القومي السابق مايك فلين، الذي أقر بأنه مذنب بالكذب على المحققين بشأن اتصالاته مع روسيا.

وكتب ترامب على "تويتر": "من الشائن للغاية أن الأسئلة المتعلقة بمطاردة الساحرة الروسية تسربت إلى وسائل الإعلام، لا أسئلة حول التواطؤ. أرى لديكم جريمة مكتملة، زائفة، تواطؤ، لم تكن موجودة قط، وتحقيق بدأ بمعلومات سرية تم تسريبها بطريقة غير قانونية، لطيف!".

وفى السياق نفسه، شككت قاضية أمريكية في ولاية فرجينيا، الجمعة، بشدة في نطاق سلطات المحقق الخاص مولر في الملاحقة القضائية فيما يتعلق بمحاولات بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي، إسقاط اتهام موجه إليه.

وقالت القاضية إيمي بيرمان جاكسون، في جلسة بمحكمة في مدينة الإسكندرية بفرجينيا، إن مولر يجب ألا يتمتع "بسلطة مطلقة" في تحقيقه بشأن روسيا، وأن الاتهامات الموجهة إلى مانافورت ليست نتيجة للتحقيق في تدخل موسكو المزعوم في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

ووجه مولر في فبراير/ شباط الماضي اتهاما بالاحتيال المصرفي لمانافورت، بعد توجيه اتهامات له في أكتوبر/ تشرين الأول 2017 من بينها غسل الأموال.

تعليقات