سياسة

ترامب وكيم في"قمة الرعب" الشهر المقبل

الإثنين 2018.4.9 10:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وكيم جونج أون- أرشيفية

ترامب وكيم جونج أون- أرشيفية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، أنه سيلتقي زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون الشهر المقبل، أو مطلع يونيو/ حزيران،  وهي القمة التي وصفها البعض بـ"قمة الرعب".

وفي تصريحات بالبيت الأبيض، عبّر ترامب عن أمله في تحسين العلاقات بين البلدين، التي اتسمت بالحرب والعداوة وبسباق تسلح خطير" ، وذلك بعد تقارير أفادت بأن بيونج يانج مستعدة لمناقشة نزع الأسلحة النووية في القمة.  

وأضاف ترامب: "أعتقد أنه سيكون هناك احترام كبير من الجانبين، ونأمل في التوصل إلى اتفاق حول نزع الأسلحة النووية".

وتابع: "نأمل في أن تكون هناك علاقة مختلفة كثيراً عن تلك القائمة منذ سنوات عدة".

وكان ترامب فاجأ المجتمع الدولي في مارس/ آذار عندما أعلن أنه قَبِل دعوة للقاء زعيم كوريا الشمالية المعزولة.

وكانت كوريا الشمالية أكدت بشكل مباشر لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنها مستعدة للتفاوض بشأن نزع السلاح النووي، حسبما ذكر مسؤولون في الإدارة الأمريكية، الإثنين.

ويعد هذا التأكيد مؤشراً على أن الجانبين فتحا قنوات اتصالات قبل القمة المحتملة بين الزعيمين الشهر المقبل، قابله بترحيب حذر عدد من المسؤولين والمحللين الأمريكيين. 

وفي تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، لمراسلها في البيت الأبيض، ديفيد ناكامورا، قالت إن رسالة بيونج يانج تمثل أول تأكيد بأن كيم ملتزم بلقاء ترامب. 



تعليقات