سياسة

مرشح ترامب لقيادة "إف.بي آي" يتعهد: سأعمل بشكل مستقل

الأربعاء 2017.7.12 09:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 656قراءة
  • 0 تعليق
كريستوفر راي (أ. ف, ب)

كريستوفر راي (أ. ف, ب)

تعهد كريستوفر راي٬ مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقيادة مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، الأربعاء، بأن يقود المكتب بشكل مستقل دون اعتبار للسياسات الحزبية، بعدما أدلى بشهادته أمام مجلس الشيوخ خلال جلسة تأكيد ترشيحه. 

ورشح ترامب راي في 7 يونيو/ حزيران الماضي ليحل محل جيمس كومي الذي أقاله في 9 مايو/ أيار الماضي، معللا ذلك في وقت لاحق بـ "مسألة تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية".

وقال راي للجنة القضائية التابعة لمجلس الشيوخ: "هناك طريقة وحيدة صائبة فقط لتولي هذه الوظيفة وهي بالاستقلال التام، واتباع التعليمات وأداء العمل بشكل مستقيم ومخلص للدستور ولقوانيننا ومن دون خوف أو محسوبية، وقطعا من دون اعتبار لأي تأثير للسياسة الحزبية".

وأضاف أن "أي شخص يعتقد أنني سأتردد في الحديث بصراحة عندما أتولى منصب مدير مكتب التحقيقات حتما لا يعرفني جيدا".

وراي محام سابق بوزارة العدل وسبق له أن دافع عن حاكم ولاية نيوجيرسي كريس كريستي في فضيحة سياسية.

وشغل راي (50 عاما) منصب مساعد وزير العدل ما بين عامي 2003 و2005 خلال فترة رئاسة الرئيس جورج بوش الابن، وكان مكلفا بالقسم الجنائي في الوزارة حيث عمل بشكل وثيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وجاءت جلسة تأكيد ترشيحه في وقت تشهد فيه واشنطن ضجة بسبب رسائل بريد إلكتروني من عام 2016 نشرت، الثلاثاء، وتظهر أن دونالد ترامب الابن وافق بحماس العام الماضي على لقاء امرأة قيل له إنها محامية حكومية روسية ربما كان لديها معلومات ضارة بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وذلك في إطار دعم موسكو الرسمي لوالده.

تعليقات