اقتصاد

صفعة ترامب تجبر تركيا مجددا على المفاوضات

السبت 2018.8.11 05:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1190قراءة
  • 0 تعليق
صفعة ترامب تجبر تركيا مجددا على المفاوضات

صفعة ترامب تجبر تركيا مجددا على المفاوضات

ناشد وزير التجارة التركي روحصار بيكجان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العودة إلى طاولة المفاوضات بشأن الرسوم الجمركية قائلا: "إن الخلاف التجاري ينبغي حله عن طريق الحوار". 

وفرض ترامب، أمس الجمعة، رسوماً أعلى على واردات المعادن، ليضع ضغوطاً اقتصادية غير مسبوقة على أنقرة ويعمق اضطرابات أسواق المال التركية.

وتراجعت الليرة التركية إلى 6.87 ليرة لكل دولار واحد، وفقدت نحو 19% من قيمتها في يوم واحد مقابل الدولار.


الخسائر التركية تصعب من عملية سداد مليارات الدولارات التي تشكل قروضاً مستحقة على أنقرة للبنوك الأجنبية ، وتبلغ 82.8 مليار دولار من البنوك الإسبانية، و34.4 مليار دولار من البنوك الفرنسية، و17.4 مليار دولار من البنوك الأمريكية. 

كما عليها سداد 16.8 مليار دولار  قروضاً من البنوك البريطانية، و12.7 مليار دولار من البنوك الألمانية، و11.0 مليار دولار من البنوك اليابانية، و5.8 مليار دولار من البنوك السويسرية، و1.5 مليار دولار من البنوك الكورية.


وتأتي مناشدات وزارة التجارة التركية، وسط تجاهل تام من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وجه صفعة قوية إلى نظام أردوغان، أفقدته توازنه، وكبدت الاقتصاد كثيراً من الانهيارات، وما زالت الخسائر مرشحة للزيادة خلال الساعات المقبلة، وهو ما دفع حكومة أردوغان إلى الإسراع نحو الجلوس على مائدة المفاوضات.

وحسب رويترز، قال الوزير روحصار بيكجان، في بيان، إن "المحاولات المتكررة، لإبلاغ الإدارة الأمريكية بأن أياً من المعايير المعلنة وراء الرسوم الجمركية الأمريكية لا ينطبق على تركيا، لم تؤت ثمارها حتى الآن".


تعليقات