اقتصاد

اقتصاديون لـ "العين": زيارة ترامب للسعودية تعزز فرص التجارة الحرة

الخميس 2017.5.18 01:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 789قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب- الصورة من رويترز

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب- الصورة من رويترز

تأمل دوائر اقتصادية عربية أن تسهم زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى السعودية والمقررة السبت المقبل، في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين أمريكا والدول العربية .

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، هربرت ماكماستر إن بلاده ستوقع اتفاقات عسكرية واقتصادية عدة مع المملكة السعودية، بمناسبة أول زيارة خارجية يقوم بها الرئيس دونالد ترامب إلى المملكة.

وشدد اقتصاديون في تصريحات لـ "بوابة العين" على ضرورة اتخاذ خطوات جادة خلال الزيارة لتطبيق اتفاقات تجارة حرة بين الدول العربية وأمريكا.

وحسب شبكة الأنباء الأمريكية بلومبرج ستوقّع شركة أرامكو عملاق النفط السعودي على 10 اتفاقيات على الأقل مع شركات أمريكية منها جنرال إلكتريك وشركة شلمبيرجر التي تقوم بتزويد حقول النفط بالخدمات، وشركة هاليبرتون، خلال زيارة ترامب.

قال جمال بيومي الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب ،إن الولايات المتحدة كانت متقاعسة عن زيادة علاقاتها الاقتصادية مع بعض الدول العربية،على مستوى التبادل التجاري واتفاقات التجارة ، مقارنة بالاتحاد الأوروبي معرباعن أمله في أن تسهم الزيارة في إزالة ذلك .

ورهن بيومي النجاح الاقتصادي لزيارة ترامب بتوقيع اتفاقات تجارة حرة عربية أمريكية لفتح أسواق جديدة في أهم اقتصاد في العالم ، الا انه قال "هذه الاتفاقات سيكون نجاحها مرهونا بالمزايا التجارية بين الطرفين".

ويرى بيومي أن سياسات ترامب الاقتصادية الحالية قد تجعله غير متحمس لمناطق التجارة الحرة، وحال تغير تلك السياسات ستكون في صالح الخليج العربي.

وأوضح آخر تقرير صادر عن المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجي، أن حجم إجمالي التبادل التجاري غير النفطي لدول مجلس التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية خلال التسعة أشهر الاولى من 2015 ،بلغ 41.7 مليار دولار، وبنسبة ارتفاع بلغت 2.8% مقارنة عن نفس الفترة في العام 2014 والذي كان يبلغ 40.6 مليار دولار .

 وأشارت بيانات التقرير إلى أن السعودية جاءت بالمرتبة الأولى كأهم شريك تجاري من دول مجلس التعاون بالنسبة لحجم التبادل التجاري غير النفطي مع أمريكا خلال التسعة أشهر الأولى لعام 2015 بقيمة 17.4مليار دولار وبنسبة 41.8%.

وتصدرت الإمارات دول مجلس التعاون الخليجي المصدرة إلى أمريكا خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2015 حيث بلغت صادراتها 1.9 مليار دولار وبنسبة 40.0% من إجمالي صادرات دول المجلس السلعية غير النفطية مع أمريكا.

من جانبه قال المحلل الاقتصادي الدكتور شريف الدمرداش، إن العلاقات الأمريكية الخليجية على كافة المستويات لم تعكر صفوها أي شوائب منذ عقود طويلة، لأنها تقوم على مصالح الطرفين بشكل أساسي.



وعن زيارة ترامب، قال الدمرداش  إن الفرصة مواتية للاستفادة من هذا التقارب في ظل الانفتاح التجاري المتوقع والاقتصاد النامي لتلك الدول.

وتمهد زيارة الرئيس الأمريكي للمملكة لاستثمارات سعودية في ثورة الغاز الصخري الأمريكي والذي تمتلك الولايات المتحدة مدخرات هائلة منه بطاقة 665 تريليون قدم مكعب محتلة المرتبة الرابعة عالمياً.

ووفقا لتقرير نشر في صحيفة الرياض السعودية، فإن أرامكو وسابك تتوجهان صوب السوق الأمريكي للتحالف والاستثمار في وفورات الغاز الصخري.

وتشير الصحيفة إلى أن الصناعيين العالميين يترقبون عن كثب إطلاق أكبر تحالف سعودي أميركي بين شركتي "سابك" وأكسون موبيل لبناء مجمع مشترك للبتروكيماويات في ولاية تكساس في ساحل الخليج الأميركي يتضمن تشييد وحدة لتكسير الإيثان بطاقة 1.8 مليون طن من الإيثلين سنوياً ووحدات أخرى لإنتاج مشتقات الإيثلين.

وتعقد خلال الزيارة ثلاث قمم: قمة المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وقمة مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية.


تعليقات