سياسة

حسابات النهضة الداعمة للإرهاب تحت نظر البنك المركزي التونسي

الجمعة 2019.2.1 02:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 622قراءة
  • 0 تعليق
راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإخوانية في تونس

راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإخوانية في تونس

وجه محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي مراسلة الخميس إلى البنوك التونسية للتثبت من حسابات حزب النهضة الإخواني و140 شخصا من الناشطين فيها.

وطالب المركزي التونسي كل البنوك (29 بنكا، 21 منهم مقيم في تونس و8 غير مقيم) بمعطيات تهم قيادات حزب الإخوان في تونس بعد دعاوى قضائية تربط علاقتهم بانتشار الإرهاب في تونس.

وجاءت هذه المراسلة بعد تقرير لدائرة المحاسبات التونسية (القضاء المالي) صدر في أواخر 2018 حول وجود أموال مشبوهة تصل إلى الإخوان وأنصارها من جهات أجنبية دون وجه قانوني يبرر ذلك.

وأكد الخبير الاقتصادي سيف الزياني أن 140 شخصا تابعين للإخوان سيواجهون في الأيام المقبلة، تحقيقاً حول مصادر أموالهم وأنه في حال ثبوت تورطهم سيهدد حزب النهضة بالحل النهائي قضائيا.

وأشار إلى أنه من المهم تحرك البنك المركزي في هذه الفترة بالذات قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية التي تشوبها العديد من الشكوك حول مصادر أموال الإخوان، وكيفية تمويلهم لحملاتهم الانتخابي.

تعليقات