مجتمع

تونس.. الدين هو المحدد الثالث لانتماءات الشباب

الثلاثاء 2017.5.30 01:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 450قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

أظهر استطلاع للرأي أن الدين هو المحدد الثالث للهوية والانتماء لدى الشباب التونسي المشمول بالدراسة، حيث يستمد 60% من الشباب هويتهم من الدولة، و16% يستمدون انتماءهم من العالم العربي، و13% من الدين، و11% من العائلة والقبيلة.  

وأوضح الاستطلاع الذي أصدرته مؤسسة طابا للدراسات المستقبلية تحت عنوان "مواقف جيل الشباب المسلم من الدين وعلمائه2" أن الانتماء إلى الوطن يعد الأولوية بالنسبة إلى الشباب التونسي مقارنة بالدين أو الانتماء الشخصي، وأن نسبة تحديد الهوية على أساس الانتماء إلى الوطن عند التونسيين هي الأعلى مقارنة بالمستجوَبين في الدول الأخرى، بحسب جريدة الصباح التونسية. 

ويعتبر التونسيون المستجوبون أن للدين أولوية على الثقافة 80% منهم يرون أنه ينبغي حظر المحتوى الثقافي إذا انتهك قيم المجتمع الأخلاقية والسلوكية، مقابل 20% يرون عس ذلك. 

 وبخصوص تدخل الدولة في الشأن الديني، فإن 45% من المستجوبين في تونس يرون أنه ليس على الدولة التدخل في تعيين أئمة المساجد والتحضير للمناسبات الدينية، و47% رأوا أن على الدولة ألا تتدخل في تحديد الخطاب الديني في خطب الجمعة، و82% يرون في المقابل أنه ينبغي على الدولة أن تتدخل لضمان عدم استغلال الخطاب الديني في الترويج للعنف والتحريض والكراهية.

ويرى 64% أن الدولة يجب أن تتدخل في أي أمر يتعلق بالدين في المجتمع.

تعليقات