سياسة

معارضو أردوغان يدعون لتنظيم وقفة تحت شعار "لا شرعية لك"

الأحد 2017.5.21 05:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 947قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي

معارضو أردوغان يتزايدون

دعا معارضو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول إلى تنظيم وقفة تحت شعار "لا شرعية لك" في نفس اليوم الذي يعقد فيه المؤتمر الاستثنائي الثالث لتنصيب أردوغان رئيسًا لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. 

وبالرغم من مرور شهر على الاستفتاء الدستوري، الذي أسفر عن تأييد توسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان، بنسبة 51.4%، وسط تشكيك من المعارضة والمراقبين الدوليين في نزاهة النتيجة، إلا أن الاعتراضات والاحتجاجات على نتائج الاستفتاء الدستوري المثير للجدل لم تنته حتى الآن.


ودعت أحزاب المعارضة كل شخص يملك الإرادة القوية لإنهاء هذا القمع وهذا الفساد الذي يعاني منه الشعب التركي، إلى التظاهر ضد سياسات أردوغان وحكومته أمام مبني دار ثريا للأوبرا التابعة لبلدية قاضي كوى في الشطر الأسيوي لمدينة إسطنبول.

وصرحت مجموعات المعارضة في إسطنبول بأن الاحتجاجات لم تنته بعد، "والكفاح من أجل تركيا ما زال مستمرًا".

ورفض قيلتشدار اوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، دعوة تلقاها من حزب العدالة والتنمية لحضور مؤتمر تنصيب أردوغان رئيسًا لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

كما تلقى عبد الله جول، رئيس تركيا السابق، دعوة خاصة من حزب العدالة والتنمية  لحضور المؤتمر، لكنه رفض المشاركة في مؤتمر هذا الحزب الذي عقد في العاصمة التركية أنقرة بحسب ما ذكرت صحيفة زمان التركية.

وصرح جول بأنه اتخذ قرارًا بعدم المشاركة في البرامج السياسية لأي حزب سياسي. 


من ناحية أخرى، أصيب 40 عضوًا بحزب العدالة والتنمية إثر انقلاب الحافلة التي كانت تقلهم لحضور مؤتمر التنصيب في أنقرة. 

وتمت الموافقة خلال استفتاء السادس عشر من أبريل/ نيسان 2017 على انتماء رئيس الجمهورية التركي لحزب سياسي عوضا عن انفصال رئيس الجمهورية عن أي حزب سياسي، وهو الشرط الذي كان يفرضه الدستور للترشح لرئاسة الجمهورية مسبقا. 

وعقد حزب العدالة والتنمية 5 اجتماعات روتينية واثنين استثنائيين منذ 14 أغسطس عام 2001، غير أن هذا المؤتمر سيكون مختلفا عن سابقيه، حيث سيتم خلال المؤتمر اتخاذ خطوة مهمة في مسيرة انتقال تركيا إلى الرئاسة الحزبية وذلك بتعيين أردوغان رئيسا للحزب مجددا.

  ولن يقتصر المؤتمر على انتخاب رئيس الحزب فقط بل سيتم أيضًا إعادة تشكيل الجمعية العمومية للحزب ومجلسه التنفيذي من خلال التعديلات التي سيتم إجراؤها في ميثاق الحزب وستسفر عن إقرار منصب نائب رئيس الحزب.

تعليقات