سياسة

"جيش سوري حر" بدعم تركي في الشمال السوري

الأحد 2017.5.21 08:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 799قراءة
  • 0 تعليق
الجيش التركي يسعى لتقليص مهمته في سوريا وقصرها على الحدود

الجيش التركي يسعى لتقليص مهمته في سوريا وقصرها على الحدود

كشفت مصادر من المعارضة السورية عن حدوث تعديل في الخطة التركية بالشمال السوري، سيكون محورها دعم أنقرة بإنشاء جيش سوري حر في هذه المنطقة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة اليوم الأحد، عن هذه المصادر قولها، إن مهمة هذا الجيش الجديد، الذي سيتكون من فصائل عسكرية موالية لأنقرة، هو حفظ الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في الشمال السوري، على أن يقتصر تدخل تركيا العسكري على الحدود مع سوريا.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الخطة التركية تقوم أيضا على المطالبة بضم الجيش الجديد إلى الجيش الوطني السوري في المستقبل خلال المرحلة الانتقالية، لتقوم هذه القوات بتأمين العمق السوري في الشمال، لتتفرغ أنقرة لمواجهة الفصائل الكردية على الحدود فقط.

وكشفت مصادر عسكرية تركية في السياق ذاته لوكالة الأناضول الرسمية، أن قوات من الجيش الحر تخضع لدورات عسكرية مكثفة، من قبل القوات المسلحة التركية، منذ إعلان انتهاء عملية درع الفرات، في مارس/آذار الماضي.

وحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من مصادر عسكرية، فإن الجيش التركي أقام معسكرات تدريبية شمال سوريا، بالقرب من الحدود مع تركيا.

وأشارت المصادر إلى أن التدريب يشمل استخدام مختلِفِ أنواع الأسلحة، والتدربيات البدنية.. كما يضم أفراداً جدداً وسابقين في الجيش الحر، على حد سواء.

تعليقات