اقتصاد

بلومبرج: التضخم في تركيا "يتوحش" ورقم جديد في عهد أردوغان

الأربعاء 2018.10.3 01:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1166قراءة
  • 0 تعليق
تركيا تواصل محاولاتها البائسة لإنقاذ الليرة

تركيا تواصل محاولاتها البائسة لإنقاذ الليرة

قفز معدل التضخم الاستهلاكي في تركيا، ليقترب من أعلى مستوياته منذ وصول الرئيس رجب طيب أردوغان إلى السلطة قبل 15 عاما، وهو ما حفز دعوات لرفع أسعار الفائدة للحد من الأسعار.

وارتفع معدل التضخم للشهر السادس إلى 24.5% في سبتمبر/أيلول مقارنة بالعام السابق، فوق كل التوقعات، وفقا لمسح أجرته وكالة "بلومبرج"، حيث كان متوسط التقديرات 21.1%، بينما كان المعدل الشهري 6.3% مدفوعاً بطفرة عارمة أثارها انهيار الليرة.

وفي تقرير نشرته الوكالة، صباح الأربعاء، قالت إن تقرير التضخم يضع صانعي السياسة النقدية في مأزق، لافتة إلى أن المصرف المركزي التركي رفع تكاليف الاقتراض الشهر الماضي إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من عقدين، إلا أن الأسعار تكتسب أسرع وتيرة لها منذ يونيو/حزيران 2003.

ورجحت أنه بالنظر إلى نفوره من ارتفاع أسعار الفائدة ووجود تباطؤ واضح في الاقتصاد، فإن البنك لا يملك مجالا كبيرا للتحرك ضد المزيد من الارتفاع المفاجئ في الأسعار.

ولكن مع خسارة الليرة بما يصل إلى 40% من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام، ربما يكون الأسوأ لم يأت بعد.

من جانبه، قال إنان دمير، الخبير الاقتصادي في مؤسسة "نومورا إنترناشيونال" ومقرها لندن، إن "تقرير التضخم سيئ للغاية لدرجة أن الأوضاع تبدو حقاً مثل تركيا القديمة".

وأضاف: "لكن هذا ببساطة سيئ للغاية ولا يمكن تجاهله. تجدر الإشارة إلى أن معدل التضخم الأساسي السنوي يفوق الآن معدل سياسة البنك بنسبة 24٪، مما يستدعي رفع سعر آخر".

وأشارت الوكالة إلى أن الليرة تراجعت بنسبة 1.6% بعد صدور البيانات، وتم تداولها بنسبة 1.2% عند 6.0579 للدولار في الساعة 10:21 صباحا في إسطنبول.

فيما يلي بعض النقاط البارزة من التقرير الذي نشره معهد الإحصاء التركي (تركسات) على موقعه على الإنترنت:

وارتفعت أسعار المواد الغذائية التي تشكل ما يقرب من ربع سلة التضخم بنسبة 27.7% سنويا مقارنة بنسبة 19.8% في أغسطس/ آب.

كما تسارع التضخم في الطاقة إلى 27.03% من 21.3%.

وارتفعت أسعار المنتجين بنسبة 46.15% من 32.13%.

وارتفع التضخم الأساسي، وهو مقياس يستثني العناصر المتقلبة مثل الغذاء والطاقة والذهب إلى 24.05% من 17.2%.

ارتفعت أسعار الملابس 17.16% من 13.6% وارتفعت تكلفة المساكن 21.84% من 16.3%.

ومعدل التضخم الشهري للمستهلك التركي هو الأسوأ منذ أبريل/نيسان 2001، وفوق التقدير المتوسط البالغ 3.4% وفقا لمسح منفصل لبلومبرج.


تعليقات