اقتصاد

الإمارات.. 15 مشروعا لأصحاب الهمم في "مسابقة التاجر الصغير 2018"

السبت 2018.4.7 08:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 553قراءة
  • 0 تعليق
تهدف مسابقة التاجر الصغير لتعزيز مستوى الوعي بريادة الأعمال

تهدف مسابقة التاجر الصغير لتعزيز مستوى الوعي بريادة الأعمال

يشارك أصحاب الهمم بأكثر من 15 مشروعا متنوعا ضمن مسابقة التاجر الصغير 2018، التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة. 

وتمثل مسابقة التاجر الصغير خيارا مثاليا لجيل الطلبة من مختلف الفئات العمرية، وبالأخص الطلبة من أصحاب الهمم وأهالي الأسر المنتجة، حيث تهدف إلى تعزيز مستوى الوعي بريادة الأعمال وإظهار المهارات والابتكارات وصقلها.

وقال عبد العزيز المازمي، المنسق العام لمسابقة التاجر الصغير 2018 إن المسابقة تشجع الأفكار الإبداعية للفئات الشابة وتوفر بيئة عمل تنافسية تحاكي واقع سوق الأعمال، وتزرع في نفوس الطلبة الإماراتيين الرغبة في تأسيس أعمالهم الخاصة في المستقبل. ونحن نؤمن بدور الطلبة من أصحاب الهمم في طرح أفكار ومنتجات جديدة مواكبة للتنافسية والتطور في الإبداعات مع المشاركات الجدد في كل دورة من المسابقة". 

وأضاف المازمي أن مشاريع أصحاب الهمم للدورة الحالية أظهرت أفضلية مقارنة بالدورات السابقة، حيث أظهرت هذه المشاركات أفكارا ومنتجات جديدة تضاف إلى قائمة المبدعين في دورة المسابقة للعام 2018. ونسعى إلى توفير البيئة المثالية للطلبة المشاركين في المسابقة من خلال غرس مبدأ التنمية ونهج ريادة الأعمال في نفوس الأجيال الجديدة من أصحاب الهمم، والعمل على إعطائهم الفرصة الحقيقة للخروج بمشاريع مستقبلية ذات طابع تنافسي". 

ويشارك في المسابقة نخبة من المحكمين المتخصصين في الشركات الصغيرة والمتوسطة، لمراقبة وتقييم المشاريع واختيار الفائزين تبعا لمعايير متنوعة بين مدى الإبداع والابتكار في فكرة المشروع والتسويق والإيرادات المحققة وخدمة العملاء. وتضم المسابقة مجموعة مشاريع تمثل قطاعات عدة وهي الأزياء، والفنون الجميلة والحرف اليدوية والمنتجات التقليدية أو التراث، والمنتجات الصحية باستثناء الأدوية والمنتجات توعية بالبيئة /إعادة التدوير، والطاقة المتجددة/، والمواد التعليمية/الألعاب والأدوات والوسائل التعليمية الحديثة/، والتصميم الداخلي، والأنشطة الثقافية، وتكنولوجيا المعلومات. ويبلغ الحد الأقصى لعدد الطلاب 4 في كل مشروع. 

تعليقات