شباب

الإماراتي أحمد صالح: أحلم بتمثيل بلادي في الدوري العالمي للهوكي

الثلاثاء 2019.1.8 10:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 174قراءة
  • 0 تعليق
أحمد صالح أثناء مشاركته في إحدى البطولات الدولية

أحمد صالح أثناء مشاركته في إحدى البطولات الدولية

حب الرياضات المختلفة وغير المألوفة، دفعت الشاب الإماراتي أحمد صالح إلى أن يتميز برياضة الهوكي منذ الطفولة، إذ بدأ بتعلمها والاستمرار في معرفتها أكثر فأكثر.

والهوكي، إحدى الرياضات المميزة والممتعة، تعتمد على وجود فريقين وكرة صغيرة وعصا خاصة بالهوكي، وتشتهر بكثرة في أستراليا وهولندا والأرجنتين.  

 أحمد صالح، كابتن منتخب الإمارات للرجال وفريق العين للهوكي يحمل الرقم 7، وهو طالب في السنة الدراسية الأخيرة لبكالوريوس إدارة أعمال تخصص موارد بشرية: "بدأت قصتي مع الهوكي في المدرسة عندما كنت في الابتدائية، حيث دعاني أحد زملائي إلى ساحة المدرسة لتجربة لعبة الهوكي الأرضي، فعشقتها ومنذ ذلك اليوم ولعبة الهوكي تجري في دمي. ولله الحمد، أنا ترعرعت في بيئة رياضية بالكامل، ولهذا اخترت رياضة الهوكي وتدربت على يد الكابتن أسامة الأب الروحي لتلك الرياضة، ومدرب منتخب الإمارات للرجال والمستشار الفني سابقاً".


عن إنجازاته ومشاركاته، يقول صالح: "شاركت في العديد من البطولات المحلية والخارجية منذ عام 2003 إلى 2015، وحصلت على كثير من الميداليات، ومنها: المركز الثاني في بطولة كأس المرحوم سعيد السويدي للهوكي في دبي عام 2009، والمركز الثاني في بطولة الهوكي للصالات عام 2009، والمركز الثاني في بطولة كأس المرحوم سعيد السويدي للهوكي عام 2010، والمركز الأول في بطولة رافي المفتوحة للهوكي عام 2013، والمركز الأول في بطولة الإمارات للهوكي ديسمبر 2013، والحصول على أفضل لاعب في الدولة لعام 2013، والمركز الثاني في بطولة روح الاتحاد في ديسمبر 2014، وكابتن منتخب الإمارات للهوكي في بطولة كأس العرب 2015 والحصول على المركز الثالث والميدالية البرونزية".

تحديات وأمنيات

يؤمن أحمد صالح بأن التحديات والعقبات التي تقف في وجه اللاعبين وُجدت لتحفيزهم على تخطيها، يقول: "لا أقصد تحديات رياضة الهوكي فقط، بل في الحياة بشكل عام، فهي مليئة بالتحديات التي يجب علينا تخطيها".

يحلم صالح أن يحقق بطولة في الأولمبياد وأن يشارك في الدوري العالمي، فهو يعد أطول بطولة في تاريخ الهوكي، تبدأ من عدة مراحل ومجموعات وجولات بين منتخبات العالم، وكل جولة تقام في دولة يتم اختيارها للاستضافة ومن ثم الانتقال إلى الجولة الثانية وإلى دولة أخرى، وهكذا.

 يطمح صالح إلى تحقيق مزيد من النجاحات على الصعيد الشخصي والعالمي، مضيفاً: "طموحي في هذا المجال أن أحصد مزيدا من الميداليات والمراكز الأولى على المستويين المحلي والدولي، ونحن لدينا تحديات عدة لكننا نؤمن بأنفسنا أننا سنصل للعلا بإذن الله".

تعليقات