اقتصاد

إنفوجراف.. الإمارات تبحث تعزيز العلاقات مع باكستان في الاقتصاد والتنمية والطاقة

السبت 2018.10.27 01:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 498قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات تبحث تعزيز العلاقات مع باكستان

الإمارات تبحث تعزيز العلاقات مع باكستان

أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة بالإمارات، أن القيادة الرشيدة في الإمارات تولي اهتماما كبيرا لتوثيق وتعزيز الروابط التاريخية مع باكستان، التي تقوم على أسس راسخة مبنية على الاحترام والثقة المتبادلة والتطابق في وجهات النظر تجاه مجمل القضايا الإقليمية والدولية. 

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الجابر بناء على توجيه القيادة إلى باكستان، على رأس وفد اقتصادي ضم ممثلين من أكثر من 15 جهة من القطاعين الحكومي والخاص من دولة الإمارات، بمن فيهم عدد من الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات والمؤسسات الاستثمارية الإماراتية.


وعقد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر سلسلة من اللقاءات مع كبار المسؤولين الباكستانيين، وعلى رأسهم عمران خان رئيس الوزراء، ومخدوم شاه محمود قريشي وزير الخارجية، وأسد عمر وزير المالية، ومعالي عمر أيوب خان وزير الطاقة، وعدد من الوزراء في حكومة باكستان.

وخلال لقاء رئيس الوزراء، نقل الدكتور سلطان بن أحمد الجابر تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى جمهورية باكستان الإسلامية قيادة وحكومة وشعبا، وتمنياتهم لهم بمزيد من التقدم والنماء والازدهار.

وحمّل رئيس الوزراء الباكستاني خلال اللقاء، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر تحياته إلى القيادة الرشيدة وإلى حكومة وشعب دولة الإمارات، متمنيا لهم مزيدا من التقدم والازدهار.

وتركزت مباحثات الدكتور سلطان بن أحمد الجابر مع المسؤولين الباكستانيين على سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، خصوصا في مجالات التنمية الاقتصادية والبنية التحتية والطاقة والزراعة وزيادة حجم التبادل التجاري.

واتفق الجانبان على خريطة طريق وإطار عملي لتطوير العمل الاقتصادي الثنائي المشترك والاستفادة من الفرص والميزات العديدة المتاحة للاستثمار في مختلف القطاعات الحيوية، لا سيما في مجالات الطاقة والبترول والزراعة والاتصالات والبنية التحتية والإسكان والتنمية الحضرية والمياه وغيرها.

كما اتفق الجانبان على المضي قدما نحو إجراءات عملية تضمن تحقيق مزيد من التعاون في المجال الاقتصادي والاستثماري، وإزالة جميغ العراقيل التي تعترض المستثمرين في ظل وجود أرضية إيجابية للاستثمار، وتعمل بشكل رئيسي للبناء على النجاحات التي تحققت في السابق، وتمضي قدما نحو علاقة استراتيجية بين البلدين الصديقين.

وأكد الدكتور سلطان الجابر أن القيادة في دولة الإمارات تولي أهمية خاصة بعلاقتها مع باكستان، لما لها من أبعاد تاريخية تشمل التعاون الاقتصادي والتجاري والتنموي والاجتماعي، مشيرا إلى أن الزيارة تتزامن مع نمو العلاقات بين البلدين على المستويات كافة.

وشدد على أهمية استغلال الفرص المتاحة وتوفير البيئة الإيجابية للدفع قدما بالتعاون في شتى المجالات خاصة في ظل وجود ثقة متبادلة وتفاهم في الرؤى بين قيادة البلدين، ما يجسد عمق العلاقة التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وقال إن "دولة الإمارات تعد جمهورية باكستان الإسلامية شريكا مهما، ونعمل بشكل وثيق لتطوير هذه العلاقة باستمرار"، مؤكدا التزام دولة الإمارات بمواصلة التركيز على التعاون مع جمهورية باكستان الإسلامية في مختلف قطاعات الاقتصاد والاستثمار وتطوير الأعمال والمشاريع المشتركة، والتطلع إلى مزيد من التعاون، كما أكد التزام دولة الإمارات بالمساهمة في تنمية باكستان وأقاليمها من خلال عديد من المبادرات والمشاريع.

وأضاف الدكتور سلطان الجابر أن إيمان قيادة الإمارات الراسخ بأن التعليم والصحة هما حجر الأساس في بناء الإنسان، وتمكين التنمية الاقتصادية والاجتماعية يضعنا اليوم أمام مسؤولية كبيرة للنظر إلى المستقبل بإيجابية، والعمل لضمان مستقبل مزدهر، مؤكدا أن الإمارات وباكستان تتشاركان في هذه الرؤية الاستراتيجية.

وأشار الدكتور سلطان أحمد الجابر إلى وجود 1.6 مليون شخص من الجالية الباكستانية في دولة الإمارات يسهمون بفعالية في الاقتصاد الوطني وفي نمو وازدهار الإمارات، ما يعكس مدى الترابط والتلاحم بين البلدين الصديقين القائم على أسس متينة من المودة والاحترام المتبادلين، والسعي للتعاون لما فيه خير البلدين، مشددا على أهمية استقرار باكستان الذي يصب في مصلحة استقرار المنطقة.

يذكر أن المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان يركز على تنمية وتطوير برامج الصحة والتعليم والبنية التحتية ومشاريع المياه، وتم التوقيع على المرحلة الثالثة لتنفيذ برامج المشروع؛ أكثر من 85 مشروعا حيويا وتنمويا في إقليمي بلوشستان وخيبر بختونخوا بقيمة 200 مليون دولار.

تعليقات